آثار الأدوية تقتل 40 بريطانياً أسبوعياً


كشفت دراسة جديدة أن نحو 40 بريطانياً على الأقل يموتون ويتسمّمون أسبوعياً بسبب الآثار الجانبية للأدوية المختلفة.
وقالت الدراسة التي نشرتها صحيفة "صنداي إكسبريس" البريطانية، أمس، إن الآثار الجانبية للأدوية أودت بحياة نحو 1433 شخصاً العام الماضي، فيما تسبّبت في تسمّم نحو 23247 شخصاً، ما أدّى إلى إدخال نحو 12 شخصاً أسبوعياً إلى المستشفيات.
وأضافت أن حالات الوفاة التي تتسبّب فيها الآثار الجانبية من تناول الأدوية في بريطانيا ارتفعت نحو 20 في المائة، ووصلت إلى أعلى مستوياتها السنة الماضية وبلغت 1433 حالة وفاة مقارنة بــ 447 حالة في عام 1997، موضحة أن عقار كلوزبين المستخدم في علاج الأمراض العقلية سبّب أكثر حالات الوفاة بين المرضى، وأدّى إلى وفاة 399 مريضاً في العام الماضي، تلاه مسكن الألم المورفين وسبّب وفاة 25 مريضاً، وعقار ديازبام المهدّئ وسبّب وفاة 17 مريضاً في العام الماضي، وعقار كيبستابين لأمراض سرطان الثدي والقولون وسبّب وفاة 20 مريضاً.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء