لقاح جديد مضاد للسمنة والبدانة - إستشارة طبية أون لاين
لقاح جديد مضاد للسمنة والبدانة

لقاح جديد مضاد للسمنة والبدانة

وفقا للنتائج التي قدمت في Endocrine Society فقد توصل العلماء بجامعة University of Porto في البرتغال للقاح مضاد للسمنة يعزز إنفاق السعرات الحرارية ويكبح الشهية في فئران التجارب .

يقول الباحثون أن النظام الغذائي وممارسة التدريبات البدنية هما الدعامات لعلاج ومنع السمنة ، ووجد أنه يمكن الحصول على الدعم من لقاح مضاد للسمنة المطور حديثا لكبح الشهية وزيادة حرق السعرات الحرارية .

اللقاح يكبح هرمون hormone ghrelin المحفز للشهية عن طريق إنتاج أجسام مضادة للهرمون المرتبط بالسمنة ، ويقول الباحثون أن لقاح مكافحة السمنة قد يعمل نفس الشيء كجراحة إنقاص الوزن ، وقد يصبح علاج بديل للسمنة يستخدم جنبا إلى جنب مع النظام الغذائي وممارسة النشاط البدني .

هرمون ghrelin تنتجه القناة الهضمية وهو يحفز الشهية ويشجع على زيادة الوزن ويؤدي إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي ، ووجد أن الهرمون يخمد بعد جراحة فقدان الوزن .

وبالبحث على فئران التجارب . وجد الباحثون أن اللقاح يقلل تناول الغذاء بنسبة 82 % في الفئران الذين يعانون من السمنة المفرطة في غضون 24 ساعة بعد تلقي الحقنة الأولى ، بسبب إنتاج أجسام مضادة للهرمون وزيادة حرق السعرات الحرارية ، كما انخفضت الحصة الغذائية بعد اللقاح النهائي الذي يمكن استخدامه لمكافحة السمنة لدى البشر ب50% لأن اللقاح يخفض إشارات التغذية في الدماغ عن طريق الحد من تعبير neuropeptide Y وهو محفز قوي للشهية .

يوضح الباحثون أن الفئران تعيش 18 شهرا ، وعمل اللقاح لمدة شهرين أي ما يعادل 4 سنوات لدى البشر بدون تأثيرات السمية .

فلقاح مكافحة السمنة يمكن أن يستخدم في البشر ريثما يتم إجراء مزيد من البحوث ، ويمكن أن يقدم علاج بديل لفقدان الوزن مقترنا بالنظام الغذائي وممارسة النشاط البدني .

تواصل معنا

Name

Email *

Message *