فوائد قد لا نعرفها عن الصوم

للصيام فوائد صحية عديدة لو عقلناها لحرصنا على الصوم ولأتبعنا صيام الفريضة بصيام النوافل كل شهر. ومن أجل أن نعقل بعض فوائد الصيام علينا أن نذكر مفهومين أساسيين:
الأول: أن عملية الأكل وهضم الطعام هي عملية كبيرة معقدة تشترك فيها جميع أجهزة الجسم وتكلف أجسادنا طاقة وجهدا عظيمين وتستغرق بضع ساعات خاصة إذا أكثرنا من الطعام كما ونوعا. وللتوضيح فإننا عادة نشعر بالنعاس بعد الوجبات الدسمة ولا نقدر على التركيز وأداء المهام. ذلك لأن جل طاقة البدن تنصب على الهضم وقليل منها يبقى للنشاط والتركيز. ولنعلم أن كثيرا من الأمراض إن لم نقل أكثرها سببها الإكثار من الطعام.
الثاني: تتراكم على مر الزمن مواد ضارة (السموم) تأتينا من الطعام والهواء والملوثات الصناعية وغيرها وتجتهد الرئة والكبد والكلى والدم والجلد وغيرها على تخليصنا من هذه السموم.
إن الطعام في بلادنا ولله الحمد رخيص ومتوفر بجميع أنواعه ولذا فإن كثيرا منا يسرف في الأكل ويرهق بدنه بعملية الهضم ومع مرور الوقت تتراكم السموم وتهرم أجهزة البدن محدثة بعض الأمراض.

وعليه فإن الصوم فرصة للراحة من عناء الأكل *والهضم. فيتفرغ البدن وأجهزته لتطهير الجسد من السموم المتراكمة والخلايا الهرمة ويؤخر بذلك الشيخوخة ويتمتع بحياة أكثر صحة وحيوية. وينتج عن ذلك الآتي:

1) إنخفاض نسبة دهون الدم فيصبح الدم أخف من ذي قبل وتنشط الدورة الدموية ويزيد حجم الأوكسجين الوارد إلى الأنسجة وتقل عرضة الإصابة بأمراض تصلب الشرايين والقلب والجلطات وغيرها.
2) إنخفاض معدل الإصابة *بالسمنة.
3) إنخفاض معدل الإصابة بداء السكر من النوع الثاني.
4) زيادة كفاءة الرئة والقلب وتحسن معدل نبضات القلب.
5) زوال كثير من أعراض الجهاز الهضمي الناتجة عن التخمة كالحموضة والغازات والمغص وغيرها.
6) زيادة النشاط وعلو الهمة وسمو الروح وحدة التركيز وسعة الإدراك وقوة العقل والفهم وقديما قيل: البطنة تذهب الفطنة.
7) نضارة البشرة و بريق العين وذهاب أو تحسن رائحة الجوف وزيادة اللياقة كل ذلك لأن الصوم يتخلص من السموم والخلايا الهرمة ويحل محلها الخلايا الشابة النشطة.

ونظام الصيام في ديننا هو النظام المثالي للتخلص من السموم وتأخير الشيخوخة وتحقيق الفوائد المرجوة. فنحن نصوم ساعات ثم نفطر ثم نعاود الصيام ساعات ثم نفطر وهكذا شهرا كاملا. ويسن لنا بعد ذلك صيام ثلاثة أيام من كل شهر والاثنين والخميس وغيرها.
وعلينا تحقيق آداب الصيام للوصول إلى الفوائد المذكورة وهي:
1) التعجيل بالإفطار على رطبات أو تمرات أو ماء وعدم تناول شيء معها ثم أداء صلاة المغرب.
2) لا تفطر على شيء بارد فإن ذلك يسبب المغص وعسر الهضم والحموضة.
3) بعد الصلاة تناول إفطارك واحرص على الخضار والفاكهة ولا تكثر من الأكل الدسم ولا تزد على ثلث المعدة.
4) أخر السحور وداوم عليه وتناول التمر والخبز مع الجبن وأمثالها لتمدك بالطاقة ولاتنس أن الروب يمنع أو يقلل العطش.
5) لا مانع من الغبقة أحيانا ولكن تجنب الإكثار من الطعام.

وأخيرا نتمنى لكم صياما صحيحا صحيا ولنتجنب الإكثار من الطعام فإنه يفوت علينا فوائد الصيام.
د/ عبدالرحمن عبدالعزيز الكندري

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء