خبر غريب: الرائحة الكريهة للقدم والجوارب تصطاد البعوض وتقاوم الملاريا


ديلي تلغراف+وول ستريت جورنال:
- الرائحة النتنة التي تفوح من الجوارب المتسخة قد تضع في أحد الأيام حداً لمرض الملاريا، الذي ينقله البعوض ويحصد أرواح 800 ألف شخص سنوياً في العالم، هذا ما يأمل به فريق من الباحثين المتمركزين في أفريقيا.
واكتشف الفريق الذي يقوده الطبيب فريدروس أوكومو من معهد إيفاكارا للصحة في تنزانيا أن رائحة الأقدام هي الوسيلة الأفضل لجذب الحشرات التي تلدغ، إلى شرك قاتل.
وبدعم من مؤسسة بيل وميليندا جيتس، توصل الباحثون إلى وضع نموذجين أوليين من الأفخاخ المعطرة التي تجذب البعوض وتقتله.

وحصل المشروع الذي يجري العمل عليه في معهد «إيفاكارا» الصحي بتنزانيا، على 750 ألف دولار في شكل منحة مالية إضافية لدعم إجراء تحسينات على نموذج أولي لشرك وتطوير عملية إنتاجه على نطاق واسع خلال العامين المقبلين، بحسب بيان أعلنته الجهتان المانحتان أمس وهما مؤسسة بيل ومليندا جيتس و«جراند تشالنجس كندا» التي تمولها الحكومة الكندية. وخلال المرحلة الأولى للتطوير، اكتشف الباحثون أن الرائحة التي تفوح من ذلك الجورب وهي مزيج من تسع مواد كيميائية في الجسم البشري، تجتذب أعدادا أكبر من البعوض بمعدل أربعة أضعاف الأعداد التي تجتذبها رائحة الإنسان العادي. واستغل الباحثون تلك الرائحة، فأضافوا إلى المزيج سموما تعلق بأرجل البعوض عندما يهبط، ليموت في نهاية الأمر.وعندما تم وضع الجهاز على بعد 30 مترا من المنزل، تبين أنه قادر على قتل 74 % إلى 95 % من كل البعوض الذي زار المنطقة. ومن الناحية النظرية، تحتاج كل قرية يقيم بها ألف شخص، ما بين 20 و125 جهازا للقضاء على احتمالات انتقال عدوى الملاريا تماما والتي تفتك بحياة 800 ألف سنويا.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء