صمغ النحل يحمى من مضاعفات أدوية الكورتيزون


القاهرة / أكدت دراسة علمية بالمركز القومي للبحوث بمصر، أن صمغ النحل له دور فعال في تجنب الآثار الجانبية الخطيرة لاستخدام أدوية "الكورتيزون" ومشتقاتها، وأظهرت النتائج البحثية أن له تأثيرا فعالا في تعديل الخلل الهرموني، كما يقي من هشاشة العظام التي تحدث بسبب الأدوية "الكورتيزونية"، حيث أوضحت دكتورة هناء حمدي، أستاذ الهرمونات، أن صمغ النحل هو مادة شمعية يجمعها النحل من براعم الأشجار، مضافا إليه اللعاب والرحيق وحبوب اللقاح، حيث يقوم النحل بوضع الصمغ حول الخلية.
وأوضحت الدراسة، أن صمغ النحل له دور فعال في إعادة التئام أنسجة الغضاريف المصابة بسبب أدوية "الكورتيزون" لاحتواء الصمغ على الأحماض الأمينية، حيث يحفز الأرجينين الانقسام الخلوي وتكوين البروتين بينما يساعد حمض البروتين على بناء الكولاجين.
كما يعمل صمغ النحل إلى زيادة التأثير الإيجابي على عمليات الإيض، لكل من الفسفور والكالسيوم، وتحسن عملية امتصاصها من الأمعاء، حيث يحتوى صمغ النحل على "الفلافونويدات" التي تلعب دورا في تنشيط الغدة الدرقية، كما أكدت الدراسة أن لهذا المحتوى أثرا فعالا في تحفيز إفراز هرمون "التستستيرون".

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء