معلومات فى غاية الأهمية حول أدوية الأطفال يجب أن نعرفها


1.لا تعطي طفلك أي نوع من الأسبيرين (ولا حتى أسبيرين الاطفال الرضع، لأنه ليس للأطفال الرضع).
هذه الملاحظة هامة جدا يا أمهات. يمكن أن يسبب الأسبيرين متلازمة Reye، التي يمكن أن تؤثر على كل أعضاء الجسم وقد تكون قاتلة. العديد منكن قد يتذكرن أخذ أسبيرين الاطفال الرضع في الطفولة، لكن هذا كان قبل أن تنكشف الحقائق. دعوني أكرر : أسبيرين الاطفال الرضع ليس للأطفال الرضع أو الأطفال تحت سن 16. كذلك لا تعطي الأطفال أي أدوية تحتوي على مركبات تشبه الأسبيرين مثل salicylates. ومنها دواء Kaopectate (bismuth subsalicylate) الذي يجب أن لا يأخذه الأطفال أبدا. كذلك يحتوي علاج المعدة للبالغين Pepto-Bismol، على subsalicylate أيضا، غير المناسب للأطفال؛ على أية حال، تحتوي أقراص Pepto Bismol القابلة للمضغ المخصصة للأطفال على كاربونات الكالسيوم، الجيدة للأطفال. (تأكدي من قراءة النشرات المرفقة مع أي دواء، ملحق غذائي أو فيتامين)، واستشيري طبيب أطفالك أو الصيدلانية إذا لم تكوني متأكدة 100 %.

2. لا تشتري أدوية بدون وصفة طبية تعد بعلاج عدة أعراض مرضية.من الأفضل اعطاء طفلك مسكن آلم بسيط مع مكون نشيط واحد بدلا من علاج يحتوي على عدة أنواع مختلفة من الأدوية. لماذا؟

أربعة أسباب:

- إذا استعملت منتج متعدد الاستخدامات، فأنت تعطين طفلك أدوية ليس بحاجة لها.
- في أغلب الأحيان يمكن أن تسبب هذه المنتجات الحمى أو الألم أو الإحتقان، الذي يجعل الطفل مذعورا.
- تحتوي العديد من المنتجات "المتعددة" على مادة acetaminophen، لذا إذا استخدمت بالاضافة للتايلنول مثلا فسوف يحصل الطفل على جرعة مضاعفة من مخففات الالم. انتبهي للمكونات دائما.
- أخيرا، إذا اصيب طفلك بالحساسية نتيجة تناول العلاج المتعدد فكيف ستعرفي ما هي المادة التي سببت الحساسية؟ نصحيتنا: البساطة هي العلاج الانسب.

3. تجنبي مخففات الإحتقان.
عادة ما توصف لعلاج احتقان أو انسداد الأنف، لكنها قد تحتوي على مكونات يمكن أن تجعل طفلك عصبيا، غير مرتاح، أو غير قادرة على النوم. بدلا من ذلك، ضعي القليل من قطرات محلول الماء والملح قبل وقت النوم في أنف الطفل، أو استعملي جهاز ترطيب خفيف أو حماما دافئا لتنظيف الانف من الاحتقان أثناء الليل.

4. تذكري رج زجاجة الدواء جيدا قبل الاستعمال.
العديد من الأباء لا يرجون زجاجات الادوية السائلة بشكل جيد، وهذا يعني بأن الطفل سيحصل على جرعة ضعيفة جدا من الدواء (لأن المادة القوية إستقرت في القاع) أو سيحصل على جرعة قوية جدا (لأن المكونات الفعالة إرتفعت الى الاعلى). لذا فإذا كان مذكورا على الزجاجة أن ترجها جيدا فعلى الارجح بأن ذلك لمصلحتك ومصلحة طفلك.

5- تأكد من تاريخ الإنتهاء.
تعرف بأن أكثر الادوية تدوم لمدة سنة؟ وأحيانا لفترة أقل. لهذا يتم ختمها بتواريخ الإنتهاء. في بعض الحالات، تصبح الأدوية أكثر فعالية إذا استعملت بعد انتهاء تاريخ الآمان، لكن في أغلب الأحيان تفقد فعاليتها. بغض النظر يجب أخذ الأدوية في مواعيدها فقط، خذي خمسة دقائق الآن للتحقق من كل الادوية المخزنة والمنسية على الرفوف وفي الثلاجة، وارمي الادوية القديمة بدون تردد.

6. لا تتشاركِ بأدوية الوصفة مع أطفالك، أقرباءك، أو أصدقاءك.
أ
بدا لا تعطي الأدوية لأي شخص آخر غير طفلك. نعلم كم بعض الادوية مكلفة ولكن مثل هذا التصرف يمكن أن يكون قاتلا. لكل شخص رد فعل مختلف عن الأخر، كما أن حجم الجرعة احيانا يعتمد على وزن الطفل لذا فليس كل الاطفال سواء. توقفي عن لعب دور الطبيب واتركي الطبيب يقوم بوظيفته. انصحي صديقاتك بزيارة نفس الطبيب ولكن لا تقدمي لهن دواء طفلك مهما كانت الظروف. لانك الوحيدة التي ستتحملين المسؤولية لاحقا.

ملاحظة: عندما ياخذ طفلك اي علاج، قومي بكتابة الجرعات وعدد الايام على العبوة نفسها إذا رغبت وهكذا لن تنسي أي موعد للجرعة.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء