باحثون :إمكانية معرفة نوع جنس الجنين بعد 7 أسابيع من الحمل

يمكن للأهل الذين يتوقون لمعرفة جنس جنينهم أن يلجأوا إلى فحص دم جديد تبين أنه يكشف ذلك بعد مرور 7 أسابيع فقط على بدء الحمل.
أفاد موقع "لايف ساينس" الأميركي أن بحثاً جديداً أعده باحثون أميركيون من كلية الطب بجامعة "تافتس" في بوسطن أظهر أنه بعد مرور 7 أسابيع على الحمل، يمكن للإختبارات التي تحلل الحمض النووي من دم الأم أن يحدد إن كان الجنين ذكراً بنسبة 95.4% أو أنثى بنسبة 98.6%.
وأوضح أنه عندما يتبين أن في دم الأم كروموزوم "Y" يكون الجنين صبياً على الأرجح، في حين أن غياب هذا الكروموزوم يؤكد أن الجنين أنثى.
وأشار إلى أنه بالمقارنة مع فحص الدم فإن تحليل البول نجح بتحديد جنس الجنين بنسبة 41% فقط.
يشار إلى أن التصوير ما فوق الصوتي يمكن أن يحدد أحياناً جنس الجنين بالأسبوع الـ11 من الحمل أحياناً لكن تبين ان النتائج تكون خاطئة بنسبة 40%. يذكر أن تحديد جنس الجنين بشكل مؤكد يكون عادة بين الأسبوع الـ18 والـ22 من الحمل.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء