جلود الضفادع قد تشفى من 70 مرضا من بينها السرطان

حصل فريق من العلماء في جامعة كوينز في بلفاست على جائزة عن بحث علمي كشف عن أن جلود الضفادع يمكن أن تكون علاجا لأكثر من 70 مرضا رئيسيا. 

وقد تمكن فريق البحث الذي يقوده البروفيسور كريس شو الباحث في بجامعة كوينز كلية الصيدلة من تحديد اثنين من البروتينات يمكن أن تنظم كيفية نمو الأوعية الدموية. 

واكتشف العلماء أن بروتين أحد أنواع الضفادع ويسمى " ضفدع القرد الشمعي" يمكن أن يمنع نمو الأوعية الدموية ويمكن أن تستخدم لقتل الأورام السرطانية. 

وقال البروفيسور شو إن معظم الأمراض السرطانية تنمو حتى حد معين ثم تحتاج إلى الأوعية الدموية التي تمدها بالأوكسجين مما يساعد على انتشار الورم. 

وأوضح " منع الأوعية الدموية من النمو سيحد من انتشار الورم السرطاني ونموه وبالتالي القضاء عليه". 

وأضاف "نجاح البحث سيحول السرطان من تصنيفه مرضا عضالا إلى مرض مزمن يمكن الشفاء منه".

كما اكتشف فريق العلماء أن الضفدع العملاق من نوع "فايربيليد" ينتج بروتينا يحفز نمو الأوعية الدموية ويمكن أن يساعد المرضى على التعافي من الإصابات والعمليات الجراحية بسرعة أكبر. 

وقال البروفيسور شو " هذا البروتين قادر على علاج مجموعة من الأمراض وبعض الحالات التي تتطلب تعافي الأوعية الدموية بصورة سريعة، مثل التئام الجروح وزرع الأعضاء، والقرح الناتجة عن مرض السكري، والأضرار الناجمة عن السكتات الدماغية أو أمراض القلب".

(الرياض)

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء