مريض السكر فى رمضان



عزيزي مريض السكر :
يسرني أن أقدم لك بعض النصائح الطبية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك حيث هناك نوعان من مرض السكري الأساسي وهما :
النوع الأول : 
ويحدث عادة عندما يصبح البنكرياس غير قادر تماماً على إفراز الأنسولين ،ويحدث عادة عند صغار السن ويسمى بمرض السكري الذي يعتمد على الأنسولين في العلاج .
النوع الثاني: 
وهو عندما يفرز البنكرياس كمية غير كافية من الأنسولين ، ويحدث هذا عند كبار السن خصوصاً الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن أو السمنة ،ويكون العلاج بوساطة الحمية الغذائية للتخفيف أو التخلص من زيادة الوزن ، فإذا فشلت الحمية يلجأ الأطباء إلى استعمال الحبوب أو الأنسولين .
ينصح الأطباء عادة بعدم صيام المرضى الذين يعانون من مرض السكري النوع الأول ، حيث يعتمدون على الأنسولين في العلاج منذ صغرهم فربما يؤدي صيام المرضى الذين يعانون النوع الأول إلى مضاعفات لا تحمد عقباها ، كتعرضهم للغيبوبة من جراء انخفاض أو ارتفاع نسبة السكر بالدم .كذلك ننصح أخوانا الحوامل اللاتي يعانين مرض اسكر ي النوع الأول أو أنهمن يعانين سكر الحمل فقط بالامتناع عن الصيام وخصوصاً لدى السيدات اللاتي استعملن الأنسولين اكثر من مرة في اليوم .

فالصيام قد يضر بالمرأة الحامل الجنين معاً ، فجدير الأم المسلمة أن تعرف حق الجنين ماذا يتعرض له من مخاطر خلال فترة الصيام فالإسلام دين يسر ورحمة .

أما مرضى سكري النوع الثاني ولا يعانون مضاعفات مرض السكري كالتهاب الكلى المزمن أو أمراض القلب فلا مانع من صيامهم ولكن بعد استشارة الطبيب المختص .

كلمة أهمسها في أذن كل مريض سكري ينوي بالصيام وهي وجبة الطعام .فهي أهم عامل في علاج مرض السكري ،وهي ليست صعبة ولا معقدة كما يتوهم كثير من الناس ، فهي وجبة صحية عادية مثالية ولكنها محورة قليلاً وهي تصلح للجميع وللصحيح مثل المريض .

فالهدف من هذه الوجبة هو الوصول إلى الوزن الأمثل ، وخصوصاً عند المصابين بزيادة الوزن وهناك عادة بل خطأ شائع عند بعض الناس إذا يعتقدون أن رمضان هو شهر الطعام والتهام الأكل وخصوصاً الحلويات وهذا خطأ يجب تصحيحه ، فرمضان فرصة كبيرة لإتباع حمية هدفها التخلص من الوزن الزائد وبطريقة صحية وتدريجية ،وهناك ثمة نصائح أساسية وهامة لمرضي السكري خلال شهر رمضان المبارك وخصوصاً عند الإفطار :

- الإقلال من تناول العصائر المعلبة والمحلاة بالسكرة بقدر الإمكان والإستعاضة عنها بشرب الماء أو تناول كمية معتدلة من العصائر الطازجة التي تحضر بالبيت ودون زيادة السكر .
- الإقلال من تناول المعجنات المقلية بالدهون والإستعاضة عن ذلك بشواء المعجنات بالفرن ودون استعمال أي دهون .
- الإكثار من أكل الخضار والسلطة ، فمنظرها جميل وطعمها طيب وشهي ، وتحتوي على معظم الألياف الفيتامينات الضرورية للجسم .
- تناول النشويات بطريقة معتدلة كذلك اللحوم بفضل أن تكون خالية من الدهون .
- الإقلال من استعمال السكر والملح بالطعام .

أخي مريض السكر ننصحك بالإقلال كثيراً من تناول الحلويات الدسمة التي عادة ما تكون مغموسة بالسكر وتحتوي على نسبة عالية من الزبده والقشطه والأنواع الأخرى من الدهون .
فرمضان شهر عبادة وقربي إلى الله وليس للطعام والشراب وحذار من التخمة والأكل الكثير خلال الإفطار لإن هذا يؤدي إلى إرتفاع سريع لمستوى السكر في الدم مما يؤدي إلى مضاعفات كثيرة كأمراض القلب أو التعرض للإصابة بغيبوبة السكر التي عادة ما تنتج من ارتفاع شديد للسكر. لنهتدي وتعمل لما قاله رسول الله صلى لله عليه وسلم ( بحسب ابن آدم لقيمات يقيم صلبه ) مرة أخرى أكرر أن رمضان مناسبة عظيمة لمرضى السكري للاعتناء بصحتهم ولإتباع حمية صحية .
الله أسأل أن يتقبل من الجميع صيامهم وقيامهم وأن يتمتعوا بمروفور الصحة والعافية . فمرض السكري صديق مخلص إن أحسنت التعامل معه ,سيئ إن أسأت التعامل معه .

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء