باحثون يلجؤون للرياضيات لمحاربة السرطان



توجه فريق من الباحثين إلى علوم الرياضيات في محاولة للتوصل إلى طرق تساعد على تنبؤ سلوك الأورام السرطانية، الأمر الذي قد يسهم في محاربة هذا النوع من الأمراض.
وطور فريق بحث أمريكي ألماني مشترك نموذجاً رياضياً لتنبؤ وفهم تطور الأورام السرطانية منذ المراحل المبكرة لظهورها وحتى انتشارها، آملين في أن يساعد ذلك على إيجاد إستراتيجيات علاجية مصصمة خصيصاً لكل حالة من حالات الأورام السرطانية.
وكشفت الدراسة التي نفذها فريق ضم باحثين من جامعة "ميامي" الأمريكية وجامعة "هيديلبيرغ" الألمانية، عن وجود ارتباط خفي بين الورم والأوعية الدموية التي تزود بالمواد المغذية.
وتضمن البحث تحديد المسارات المستقبلية لتوسع الورم، مع التعرف إلى نقاط محددة في الأوعية الدموية يمكن استهدافها للسيطرة على نمو خلايا الورم.ويعتمد النموذج على توزيع الأوعية المغذية، وبما أن الأوعية تتغذى من الورم وتغذيه؛ فإنه يمكن تقدير خصائص النمو لمريض السرطان، وفقاً للباحثين.
من جهته؛ أوضح جوزيف روزينبلات، وهو اختصاصي من مركز "سلفستر" الشامل للسرطان بجامعة "ميامي" الأمريكية، أن هذا النوع من التقديرات يحتمل تطبيقه لتصميم برامج علاجية لمرضى السرطان.
فيما لفت النظر إلى أن النموذج الجديد يتقدم خطوة للأمام في التنبؤ بالتطور المستقبلي للورم عند المريض، وهو يفتح الطريق أمام تصميم العلاج والتداخل الطبي ليوائمه بشكل خاص.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء