إختبار بسيط لتعرفى من خلاله هل انتى إمرأة عنيدة أم لا؟؟

هل يكون من الصعب على الآخرين إقناعك أحياناً، ومن الصعب عليك أن تغيّري أفكارك وقناعاتك.. هل أنتِ من النوع الذي يقول دائماً ما يفكر فيه ويصرُّ على الوصول إلى هدفه.. أم أنك لا تعارضين أبداً مُحاوريك وتنفقين معهم على طول الخط.. هل أنتِ إمرأة عنيدة أم مَرِنة؟
1- ستذهبين إلى المطعم مع زوجكِ، هو يريد أن يتناول طعاماً إيطالياً وأنتِ تريدين طعاماً صينياً.. ما العمل؟
أ‌) لا يحاول حتى أن يُغيّر رأيي، ويَقبَل بالأكل الصيني.
ب‌) تتناقشان لمدة ساعة، ثمّ تقرران ألاّ تَذهبَا لا إلى هذا المطعم ولا إلى ذاك.
ت‌) تحاولان أن تناقشَا الأمر، وتجدان نفسيكما بعد خمس دقائق، تأكلان طعاماً إيطالياً.
2- تُريدين أن تُحدّثي مديرك بشان الزيادة في الراتب، لكنه دائماً يتهرب من الحديث مُدَّعياً أنّه مشغول:
أ‌) تحاصرين مكتبه إلى أن يقبَل بتخصيص وقت لك.
ب‌) لا تستسلمين، وتُذكّرينه بالأمر بين الفَيْنة والأخرى.
ت‌) تنتظرين أن يُحدّد لك موعداً عندما لا يكون مشغولاً.
3- هناك شاب أنتِ مُغرَمة به لكنه يتفاداك دائماً.. ماذا تفعلين؟
أ‌) تبعثين إليه بالورود كل صباح، وتتصلين به كل مساء حتى يُغيّر رأيه.
ب‌) تحاولين أن تجدي حجة لأخذ موعد معه والتحدث معه، علَّهُ يُغيّر رأيه فيك.
ت‌) تُقنعين نفسك بأنّه لا يمكن أن يكون الشخص المناسب لك، وتبحثين عن غيره.
4- في لحظة دفع الحساب في المطعم قال لك النَّادل، إنّهم لا يقبلون الشيكات:
أ‌) تطلبين مقابلة مدير المطعم وتسببين فضيحة في المطعم، إلى أن يَقبَل بالشيك.
ب‌) تصرخين في وجهه وتوبخينه شكلياً، لكن بعد خمس دقائق تدفعين له ببطاقتك البنكية.
ت‌) تدفعين نقداً وتتركين له "بقشيشاً".
5- قررتِ أن تمارسي الرسم، لكن صديقاتك نصحنك بألاّ تستمري في هذا المجال، بعد أن رأين لوحاتك:
أ‌) إنهنّ لا يفهمن شيئاً في الرسم، سيُغيّرن رأيهنّ عندما أصبح مشهورة.
ب‌) إذن، لا يهم، سأستمر في الرسم لمتعتي الشخصية.
ت‌) لابدّ أنهنّ على حق، سأرمي كل هذه اللوحات.
6- ذهبتِ أنتِ وزوجك ووالده إلى قضاء نهاية الأسبوع في الجبل، وأثناء قيادتك السيارة في ملتقَى الطُّرق، الجميع يقول لك أن تتجهي يساراً، لكن أنتِ تعتقدين أنّ الإتِّجاه الصحيح هو أن تتجهي يميناً.. ماذا تفعلين؟
أ‌) لماذا أستمع لهم، فأنا مَن يقود السيارة.
ب‌) تَتَّبعين الإتِّجاه الذي أشاروا إليه، على الرغم من أنك غير راضية، وتُردّدين في كل دقيقة "أنا واثقة بأنّ هذا الإتِّجاه ليس هو الصحيح".
ت‌) تتبعين الإتِّجاه الذي أشاروا إليه من دون نقاش، وتُحدّثين نفسك قائلة: "لابدّ أنّهم على حق".
* النتيجة:
والآن احسبي نقاطك
إذا كانت أغلب إجاباتك بـ"أ":
- عنيدة جدّاً:
أنتِ لا تستمعين إلا للصوت الآتي من داخل رأسك. ولا تفعلين إلا ما تقوله لك نفسك. لا تستمعين أبداً للآخرين ولا تأخذين بآرائهم. فأنت مقتنعة بأنّك دائماً على حق وهم على خطأ. من الطبيعي وربّما من الأفضل أن تستمعي لمَا يقوله الآخرون وتأخذي برأيهم. ولا فائدة من أن تكوني عنيدة. فإذا استمعت مرّة واحدة لمَا ينصحك به الآخرون، قد تجدين أنّهم على حق، وحتى إن لم يكونوا كذلك، فإن استماعك لرأي جديد يُغني رؤيتك للأمور. حاولي أن تكوني منطقية وألا تندفعي وراء حماسة عمياء، فكِّري جيِّداً في كل خطوة قبل أن تُقْدمي عليها. يمكنك أن تكوني قوية وتتمسكي برأيك عندما يقتضي الأمر ذلك، لكن عليك أيضاً أن تعترفي بأخطائك.
إذا كانت أغلب إجاباتك بـ"ب":
- عنيدة أحياناً:
في بعض الأحيان تكونين عنيدة، وتتمسكين بأفكارك وآرائك، خاصة في الأمور التي تتعلق بك أنتِ شخصياً. لكنك أيضاً تعرفين متى عليك أن تتنازلي عن أفكارك وتتبعي آراء الآخرين، وإن أخطأت فإنّك تعترفين بخطئك حتى وإن كان ذلك يزعجك. اسألي صديقاتك لتعرفي ما إذا كُنَّ يعتقدن أنّك عنيدة أم لا. وتذكري أنّ الشخص العنيد لا يعترف أبداً بأنّه عنيد.
إذا كانت أغلب إجاباتك بـ"ت":
- مرنة جدّاً:
العناد صفة لا تعرفينها، بل أنتِ أبْعَد ما تكونين عنها، فأنتِ دائماً متفقة مع الآخرين في آرائهم، لدرجة أنّك لا تدافعين أبداً عن وجهة نظرك. طبيعي أن تعملي على تفادي الخلافات، لكن هذا لا يمكن أن يتم على حساب شخصيتك. لأن تصرفك بهذه الطريقة سيؤدي إلى مَحو شخصيتك تماماً أمام الآخرين، ولن تكوني قادرة أبداً على قول ما تفكرين فيه وفعل ما تُريدين. عليك إذن أن تكوني أكثر ثقة بنفسك وبآرائك

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء