دراسة أمريكية: التثاؤب يحافظ على درجة حرارة المخ

أثبتت دراسة علمية حديثة في الولايات المتحدة أن عملية "التثاؤب" ليست فقط دليلا على مدى التعب والارهاق والاحتياج للنوم والراحة الذى يحتاج اليه جسم الانسان، ولكنها تعد طريقة طبيعية للحفاظ على درجة حرارة المخ.
وقال الباحثون إن عملية التثاؤب شأنها فى ذلك شأن جهاز "الثرموستات" او معدل تنظيم درجة الحرارة، حيث يساهم التثاؤب فى إبقاء المخ فى درجة حرارة مناسبة ويجعله باردا الى حد ما، وشبه العلماء مخ الانسان بجهاز الكومبيوتر حيث يعمل المخ بصورة أفضل عندما يكون باردا والكثير من الاعباء والضغوط والتفكير يرفع درجة حرارة المخ ويجعله منهكا الى حد كبير.
وذكر الباحثون أن الانسان عندما يتثائب فهو بذلك يسمح بمرور الهواء البارد الذى يتسارع بدوره للاتجاه نحو المخ ويخفف درجة حرارته ويجعله فى درجة حرارة مناسبة .
وأجريت الدراسة -التى قام بها باحثون من جامعة "برينستون"- على مايقرب من 160 شخصا تطوعوا من ولاية أريزونا بالولايات المتحدة الامريكية.
يشار الى أن الإنسان يتثاءب ربع مليون مرة في حياته بواقع خمس مرات فى اليوم الواحد ، كما أن الانسان يبدأ فى التثاؤب وهو فى بطن أمه عندما يبلغ أسبوعه الحادي عشر ليواصل التثاؤب بمعدلات أكبر في سنوات عمره الأولى عن سنوات عمره الأخيرة
(اخبار مصر)

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء