الأسباب المجهولة لحرقة الصدر التي تؤرق الجميع

ما الذي يسبب حرقة الصدر؟
عندما لا يغلق الغشاء الذي يفصل المعدة عن المريء بصورة محكمة، فإنه يسبب ما يعرف لدي الكثيرين منا بحرقة الصدر؛ حيث يقوم هذا الغشاء بالاسترخاء، وذلك من أجل السماح للوجبة الغذائية بأن تصل إلي البطن، كما يقول Kenneth R. DeVault أستاذ الجهاز الهضمي ورئيس قسم الطب في مستشفى مايو كلينيك في جاكسونفيل بولاية فلوريدا، لكن عندما يحدث هذا الاسترخاء كثيرا أو يحدث في الوقت الخاطئ، فإن ذلك يسمح للأحماض بالصعود ويسفر عن ذلك حرقة المعدة

الفتق:
من الطبيعي أن يساعد الضغط الواقع من المريء علي إعاقة عمل الغشاء الذي يوجد بينه وبين المعدة. وأثناء ذلك يحدث فتق للمنطقة الموجودة بين المعدة والمريء، وينتج عن ذلك صعود الأحماض إلي الصدر، وهو الأمر الذي يعوق عمل الغشاء الموجود بين المريء والبطن.

الحمل:يبدو أن التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الشهور الأولي من الحمل تضعف وترخي الغشاء الموجود بين المريء والبطن، كما يقول الدكتور DeVault، لكن خلال الشهور الأخيرة يصبح الضغط مشكلة كبيرة، وقد يعمل ضغط بطن النساء خلال الحمل على إلقاء الغشاء بعيدا عن موضعه، الأمر الذي يسبب زيادة هذه الأحماض .

ضعف الغشاء: 
يعاني اثنان من أربعة أشخاص مصابين بمرض ارتجاع المريء من حدوث حرقة الصدر مرة أسبوعيا علي الأقل، وهذا بسبب الأحماض التي تسبب هذه الحرقة، لكن هناك معرفة محدودة بكيفية وأسباب هذه المشكلة. وأفضل تعبير عنها هو الضعف الذي يحدث لعضلة هذا الغشاء كما يقول الدكتور DeVault هذا بالإضافة إلي حدوث السمنة عند الكبار سنا.

بطء الهضم:
يعاني عدد محدود ممن يشتكون من حرقة الصدر مما يعرف بخلو البطن، وفي الواقع لا يكون الأمر كذلك حيث إن ما يحدث هو "بطء الهضم" كما يقول DeVault وبدلا من أن تذهب الأحماض إلي الاتجاه الصحيح فإنها تذهب إلي الاتجاه الخاطئ مما يسبب حرقة الصدر، وهذا الأمر شائع لدي الأشخاص الذين يعانون من داء السكري، والسبب في ذلك أن الإصابة بداء السكري تؤذي الأعصاب التي تحرك الطعام خلال عملية الهضم .



المصدر: الجمال.نت

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء