المشروبات الساخنة هى التى تطفىء حر الصيف وليس الباردة



يعتقد الكثير من ‏الناس‏ أن‏ ‏المشروبات‏ ‏الباردة‏ ‏هي‏ ‏التي‏ ‏تطفئ‏ ‏حر‏ ‏الصيف‏ ، لكن ‏العلماء‏ ‏يرون‏ ‏أن‏ ‏الشاي‏ ‏الساخن‏ ‏سواء‏ ‏الأسود‏ ‏أو‏ ‏الأخضر‏ ‏هو‏ ‏المشروب‏ ‏الأمثل‏ ‏لمواجهة‏ ‏الحر‏ ‏وزيادة‏ ‏مناعة‏ ‏الجسم‏ ‏ضد‏ ‏النزلات‏ ‏الصيفية‏ ‏الناجمة‏ ‏عن‏ ‏التحول‏ ‏المناخي‏ ‏من‏ ‏الشتاء‏ ‏إلي‏ ‏الصيف‏ والعكس صحيح .

ونصحت‏ ‏العديد‏ ‏من‏ ‏الأبحاث‏ ‏الحديثة‏ بشرب ‏المشروبات‏ ‏الساخنة‏ ‏مثل‏ ‏الشاي‏ ‏‏حيث‏ ‏إن‏ ‏شرب‏ ‏المشروبات‏ ‏الباردة‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الأيام‏ ‏يجعل‏ ‏الجسم‏ ‏يعمل‏ ‏لتعديل‏ ‏حرارته‏ ‏مع‏ ‏الجو‏ ‏الخارجي‏ ‏مما‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏ارتفاع‏ ‏درجة‏ ‏الحرارة‏ ‏الطبيعية‏، ‏في‏ ‏حين‏ ‏أن‏ ‏تناول‏ ‏المشروبات‏ ‏الساخنة‏ ‏التي‏ ‏تؤدي‏ ‏إلى‏ ‏ارتفاع‏ ‏الحرارة‏ ‏داخل‏ ‏الجسم ‏تؤدي‏ ‏إلى‏ ‏تبديد‏ ‏الحرارة‏ ‏عبر‏ ‏التعرق‏ ‏وتبخر‏ ‏المياه‏ ‏علي‏ ‏الجلد‏ ‏وبالتالي‏ ‏تبريد‏ ‏الجسم.‏

البلدان‏ ‏الحارة‏ والعرب قديما كانوا يعتمدون على احتساء ‏المشروبات‏ ‏الساخنة‏ ‏مثل‏ ‏الشاي‏ ‏والقهوة‏ ‏خلال‏ ‏النهار‏‏، بالإضافة‏ ‏إلى‏ ‏تغطية‏ ‏جيدة‏ ‏للجسم‏ ‏من‏ ‏الرأس‏ ‏إلى‏ ‏القدمين حتى ‏تقلل‏ ‏من‏ ‏تعرض‏ ‏الجسم‏ ‏لحرارة‏ ‏الجو‏ ‏الخارجي‏ ‏وبالتالي‏ ‏من‏ ‏الشعور‏ ‏بالحر‏.‏

‏وأوضحت‏ ‏إحدي‏ ‏الدراسات‏ ‏أن‏ ‏الكائنات‏ ‏الحية‏ ‏لديها‏ ‏قدرة‏ ‏المحافظة‏ ‏علي‏ ‏حرارة‏ ‏جسمها‏ ‏الداخلية‏ ‏ثابتة‏ ‏إما‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏تدفئة‏ ‏الجسم‏ ‏أو‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏التبريد‏ ‏حتي‏ ‏تتقارب‏ ‏مع‏ ‏حرارة‏ ‏الجو‏ ‏العادي‏ ‏سواء‏ ‏أكان‏ ‏باردا‏ ‏أم‏ ‏حارا‏ ، ‏وفي‏ ‏الأجواء‏ ‏الباردة‏ ‏يقوم‏ ‏الجسم‏ ‏بحرق‏ ‏سعرات‏ ‏حرارية‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏التدفئة‏ ‏الداخلية.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء