الفجل مهضم ومقاوم للتجلط ومقوى للأوعية الدموية

ريان يا فجل.. نداء ألفنا سماعه منذ تعود الباعة الجائلون التباهى بما يعرضون على الناس من صنوف الخضراوات والفواكه الطازجة.

فمن أدراهم أن الفجل حقا يروى الخلايا الظامئة للماء؟ يبدو أن الحس الشعبى والفطرة السليمة ألهما العامة أن مكونات الفجل الأساسية هى الألياف والماء ذائبا فيه فائدة حقيقية منوعة وملونة.

عرفنا الفجل ألوانا، وفقا لرأسه فمنه الأبيض والأحمر والأسود وفقا لنوع ما به من صبغيات تعرف باسم «الانتوستيات» وهى فى الأصل جزء من فيتامين أ الذى يعلو قدره فى الفجل ويعرف بدوره المهم فى تقوية جدران الأوعية الدموية ودعمه للنظر إذ ينتهى نقصانه بمرض العشى الليلى.

يحتوى الفجل أيضا على مقادير مهمة من فيتامين ج الداعم لمناعة الجسم، فيتامين ب1 المقاوم لالتهاب الأعصاب بينما المتابع لما ينشر حديثا عن أهمية الغذاء فى مواجهة السرطان يمكنه بسهولة أن يجد الفجل على رأس تلك القائمة المهمة.

لا يقتصر الفجل على احتواء الفيتامينات إنما يحتوى أيضا على قدر من المعادن المهمة مثل الكالسيوم والفوسفور اللازمين لبناء العظام والأسنان. والبوتاسيوم اللازم لتوازن الصوديوم المهمين لعمل القلب. أيضا الماغنسيوم الواقى من التعب والإجهاد.

الفجل بألوانه ومذاقه اللاذع المحبب أحد مكونات طبق السلاطة الذى يسعى إليه كل من يتمنى الحفاظ على وزنه إذ إنه على غناه بالنكهة والألياف فإنه قليل السعرات الحرارية إلى حد يغرى بإضافته إلى الخس والخيار والطماطم والجزر، الأمر الذى يحقق الشبع بأكبر قدر ممكن من الفائدة وأقل ما يمكن من السعرات الحرارية. وهى المعادلة الناجحة بين كل وسائل التخسيس المعروفة.

رغم أن الفجل عامل مساعد على الهضم طبيعى بسبب محتواه العالى من إنزيم الأميليز وغناه بمواد مهمة «جلوكوسينولات وأيزوثيوسيانان» تقاوم فعل الأمينات الضارة التى تتكون على اللحم عند شيه على الفحم إلا أنه قد ينتج عند تناوله بكميات كبيرة تجمع الغازات فى الأمعاء. الأمر الذى قد يجعل البعض يحجم عن تناوله. مضغ الفجل لفترة أطول واختلاطه باللعاب يسهل هضمه وينفى عنه هذا الاتهام.

للفجل فائدة مهمة لمن يعانون حصوات الحالب والمثانة إذ إن ما به من زيت طيار هو الأصل فى طعمه اللاذع إنما يعمل على تفتيتها.

الفجل يحوى قدرا من الحديد سهل الامتصاص الأمر الذى قد يصبح فيه مفيدا لمرضى أنيميا نقص الحديد.

أما آخر وأحدث ما أضيف إلى قائمة فوائده فهو أثره المساعد على الحفاظ على سيولة الدم الأمر الذى يضيفه لقائمة الأغذية المقاومة لتجلط الدم التى يجب تجنبها عند الإصابة بأى أمراض فى الدم تتعلق بسيولته وتجلطه.


المصدر:موقع(الحياة لك)

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء