ما هى عضة الثلج وكيف تحمى نفسك منها ؟


وفقا لمجموعة من الخبراء، فأن دقائق معدودة من انخفاض درجات الحرارة يمكن أن يلحق ضررا دائما في الأطراف. عندما يكون الطقس باردا جدا في الخارج، هل يجب أن نحمي أنفسنا من عضة الثلج المحتملة؟

صرح الدّكتور تايزون باكساوسا ، الناطق باسم الأكاديمية الأمريكية للجرّاحين التجبيريينِ، في بيان صحفي أصدرته الأكاديمية، بأن عضة الثلج تحتاج لبضع دقائق فقط في الطقس البارد - الأقل من 20 درجة فهرنهايت وسرعة الرياح 20 ميل بالساعة أو أكثر - لحدوث ضرر دائم في الأطراف والأذان التي تعتبر سريعة التأثر، ويجب حمايتها بشكل جيد.

يمكن أن تلحق عضة الثلج أضرار دائمة، وتسبّب ألم وحسّاسيةَ مزمنة طويلة الأمد للبرد أو خدران. وفي بعض الحالات المتطرّفة، قد يلجئ الأطباء لبتر الأطراف المصابة.

هذا وقدمت الأكاديمية بالإضافة إلى التحذير، النصائح والطرق السليمة لتجنب الإصابة بعضة الثلج، خصوصا للأشخاص الذين يجهلون التعامل مع ظروف الطقس البارد:

• ارتدي ملابس ملائمة، على شكل طبقات من الثياب الدافئة ذات النسيج الطارد للماء (ولَيس المضادّ للماء). انتبه بشكل خاص لحِماية الرأس والأيدي والأقدامِ. انتبه للجلد المكشوف أيضا، مثل الرقبة أو الرسغ.
• تجنب تناول الكحول، الكافيين والنيكوتين. هذه المواد تروج لتعرض الجلد للصدمات الحرارية.
• إذا تبللت أحدى ثيابك فيجب أن تغيرها فورا، أو تعمل على تجفيفها قدر الإمكان.

• إذا شعرت بالخدر في أي من أطرافك، فيجب أن تدخل إلى المنزل أو السيارة فورا. انتبه بشكل خاصَّ لأصابع قدمك وأصابع يدك وآذانك وحاول تحركيها قدر الإمكان.
• إذا شككت بأنّك تعرضت لعضة ثلج، فحاول الحصول على رعاية طبيةَ فوراً. تبدو المناطق المصابة بعضة الثلج شمعية أو رمادية أو بيضاء مع شعور بالخدر، والتجمّد أو صعبة الحركة.

• إذا لم تتلقى المساعدة فورا، فيجب أن تحاول تدفئة المناطق المصابة، مع رفعها إلى الأعلى. قم باستعمال منشفة دافئة مشبعة بالماء الدافئ (أَبداً لا تستعمل الماء الساخن أو المصدر الحرارة الذي يمكن أن يسبّب الاحتراق) استعمل المنشفة الدافئة على الأقل لمدة 30 إلى 45 دقيقةِ حتى يعود الإحساس. لا تفرك المناطق المصابةَ وقم بوضع مرهم مطهر ومعالج للبثور. 

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء