عملية ناجحة لتعديل جنس فتاة إلى ذكر بمستشفى المنصورة


  أجريت مساء أمس السبت جراحة دقيقة لتعديل الأعضاء التناسلية لخنثى ذكورية فى مستشفى الأطفال، وقد قام فريق جراحى تخصصي على أعلى مستوى من الكفاءة  بإجراء العملية وتم تعديل الأعضاء التناسلية الخارجية إلى ذكر صحيح.
ويضم الفريق الجراحي الدكتور محمد الغزالى رئيس وحدة جراحة الأطفال والدكتور باسم السعيد والدكتور أدهم السعيد ونائب الجراحة الدكتور محمد عبد الغفار صالح  .
وصرح الدكتور الغزالي رئيس وحدة جراحة الأطفال بمستشفى الأطفال بجامعة المنصورة ورئيس الفريق الجراحى بأن مثل هذه العمليات تقوم وحدة جراحة الأطفال بإجراء هذه العملية في سن مبكرة للأطفال، أما بالنسبة لحالة اليوم بلغت 23 عاما وكانت باسم هبة واسمه الجديد أحمد وله شقيقان أحدهما عمره 20 سنة والآخر 16 سنة .
وأكد أن هذه الحالة ولدت ذكرا لكن أعضاءه الذكورية غير واضحة وهذه الحالة بعد شفائها من الجراحة يمكن أن يعيش حياته الطبيعية كذكر ويمكنه الزواج والإنجاب أيضا .


وأشار الدكتور الغزالى ورئيس الفريق الجراحي إلى أن هذه الحالة لم تحدث لها الدورة الشهرية وأعطيت علاجا هرمونيا أنثويا لإنزال الدورة الشهرية بواسطة طبيب نساء وتوليد ولم تحدث استجابة وبإعادة الفحص والتحاليل الطبية وعمل أشعة الموجات الصوتية والأشاعات المختلفة ثبت وجود خصيتين ولا يوجد رحم ولا مبايض ولا قناة فالوب وثبت أنها جينات ذكورية، وهذه الحالة تحدث نتيجة الجينات الوراثية لزواج الأقارب فوالدها ووالدتها بينهم صلة قرابة فهم أبناء عم. 

كما أضاف أن سلوكها الاجتماعى سلوك ذكور وليس إناثا، وتوجد لديها رغبة فى تصحيح الجنس نظرا لشعورها بذكورتها ولذلك تم عرضها على قسم جراحة الأطفال بمستشفى الأطفال الجامعي وتقرر إجراء العملية غدا الإثنين الموافق 24/10/2011 م.

الجدير بالذكر أن هذه الحالة هي الثالثة خلال أسبوعين بعد الإعلان عن نجاح عملية الحالة الأولى بجامعة المنصورة.

 

المصدر: الوفد

شارك الموضوع

التعليقات
1 التعليقات

1 التعليقات:

شاركنا بـ التعليقات
Anonymous
December 3, 2011 at 9:59 PM حذف

hoi bent oui ou wlla rajel almochkila hiya ana lhormonat dyal rajel machi hiya dyal lmra ma3mro radi ykon tawafok bin alhormonat dyal lwilada

رد
avatar

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء