دراسة: إرسال الأطفال إلى الحضانة خطر على صحتهم


أظهرت دراسة بريطانية جديدة أن إرسال الأطفال الرضع إلى مراكز للعناية(دور الروضة)، قد يرفع عندهم معدلات هرمونات الإجهاد، وقد يسبب لهم أمراضاً بالقلب.
وذكرت صحيفة"السبيل" اليوم أن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نقلت عن الباحث بمنظمة "رويال سوسايتي أوف ميديسين" الطبية البريطانية تحذيره من أن إرسال الأطفال لفترات طويلة إلى الحضانات لرعايتهم بعيداً عن أهلهم في سنوات عمرهم الأولى، من شأنه أن يرفع معدلات هرمونات الإجهاد عندهم، ما قد يتسبب في إصابتهم بأمراض القلب لاحقاً.
كما تبين أن الأطفال الذين يحرمون مما يكفي من الرعاية من أمهاتهم خلال السنوات الأولى من حياتهم؛ حيث الدماغ ينمو، قد يجدون صعوبة في خلق علاقات عند الرشد.
بالطبع الأمهات العاملات سيندهشون من هذه الدراسة، فأين سيكون أولادهم أثناء تواجدهم في العمل، وهنا نقترح على الأم أن تترك ابنها عند والدتها أو حد الأقارب حتى يشعر الطفل بالراحة والاطمئنان ويحصل على الرعاية والحنان الكافيين.

شارك الموضوع

التعليقات
1 التعليقات

1 التعليقات:

شاركنا بـ التعليقات
Anonymous
October 6, 2011 at 2:52 PM حذف

لماذا ينجبون اطفالا لا يقدرون علي رعايتهم

رد
avatar

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء