سرير يتسبب بوفاة امرأة وإصابة 4 أطباء بأحد المستشفيات الحكومية في جدة


قام عدد من أقارب مسنة متوفاة بالاعتداء بالضرب على أربعة أطباء من بينهم طبيبتان إحداهما تشغل منصب مديرة طبية والأخرى رئيسة قسم الباطنة بأحد المستشفيات الحكومية بحسب العربية.
وفور ورود البلاغ قامت شرطة الجنوبية بجدة بالتحقيق في حادثة المشاجرة بين أهل المسنّة المتوفاة 75 عاماً والطاقم الطبي، وفقاً لخبر أوردته صحيفة “المدينة” السعودية اليوم.
وأوضح الناطق الرسمي لشرطة محافظة جدة العميد مسفر الجعيد أن شرطة الجنوبية فتحت التحقيق مع جميع أطراف القضية، وأخذت الإفادات وتم تحويلها إلى الجهات المختصة.
وأوضح مدير المستشفى بالإنابة – فضل عدم ذكر اسمه – أن شرطة الجنوبية باشرت الحادثة بالمستشفى، وفتحت ملف التحقيق، لافتاً إلى أن الاعتداء كان من 8 أشخاص من ذوي المتوفاة على أربعة من أطباء المستشفى الذين تضرروا وبين المدير أن المتوفاة كانت مصابة بجلطة قلبية وتعاني من السكر والضغط وقد حضرت المستشفى مساء الثلاثاء في الساعة العاشرة والنصف، حيث تم الاتصال على مستشفيين حكوميين لإيجاد سرير عناية مركزة حتى وفاتها صباح الأربعاء ولم نتمكن لذا تم إدخالها إلى قسم الطوارئ.

وأضاف مدير المستشفى أن الأشخاص قاموا بحجز رئيسة الباطنية وخنقوها واعتدوا عليها بكدمات كما تم الاعتداء على الطبيب المقيم والأخصائي وتم عمل تقرير طبي بالواقعة التي كانت تحت شهود عيان، معبراً عن أسفه من هذا السلوك الذي لاقوه وهم قاموا بتقديم كل ما يمكن تقديمه لهم من علاج. ملفتا إلى أن ذويها لم يتنازلوا، وطالبوا بأخذ حقهم من المعتدين عليهم.
وروت مصادر أن بداية المشكلة بعد أن توفت سيدة مسنة سبعينية كانت مصابة بجلطة في القلب بالمستشفى وعلم أهلها بنبأ الوفاة فقاموا على الفور بضرب الأطباء بسبب عدم تحويلها إلى مستشفى آخر لتقديم العلاج اللازم لها إلا أن عملية نقلها كانت غير ممكنة بعد أن أجرت إدارة المستشفى محاولات لنقلها إلى أحد المستشفيين الآخرين لعدم وجود الأسرة على حد قول المصدر.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء