كيف تتخلصين من مرض فوبيا الموت ؟!!


تسأل قارئة، أعانى من أعراض فوبيا الموت.. فما الحل ؟

تجيب الدكتورة هبة العيسوى أستاذ الطب النفسى قائلة: أعراض فوبيا الموت، هذا النوع من أعراض الخوف مختلفة ومتعددة منها ما يأتى :

1 سماع الفرد أو القراءة عن حوادث الموت إن كان ذلك فى مرحلة الطفولة أو المراحل الأخرى .
2 الشعور بالذنب لاقتراف سلوك معين أو تخيله بأنه سلك سلوكا معينا ونتيجة لذلك يقع تحت تعذيب الضمير القاسى.
3 التعرض لآلام الفراق الذى يحدث بين المحبين أو أفراد العائلة.
4 التعرض إلى مواقف غامضة عن الموت وأسبابه ويحدث هذا مع الأطفال الصغار الذين يجهلون حقيقة الموت .
6 التعرض إلى الكوارث الطبيعية المختلفة كالحروب والهزات الأرضية والفيضانات وما إلى ذلك .

العلاج : يتوقف العلاج على وجود بعض العلامات التى على أساسها تتم الخطة المناسبة للعلاج

1- وجود أعراض القلق بشكل عام ومنها ضربات القلب وصعوبة التنفس والشعور بالتنميل والعرق الشديد خصوصا باليدين.

2- إذا كانت الأعراض تعرقل الحياة، بحيث تجعل الشخص يتجنب مواقف كثيرة فى الحياة فلا يذهب إطلاقا إلى سرادق العزاء أو يرفض قراءة الجرائد، ليتجنب الأخبار السيئة فتتأثر جودة حياته.

3- إذا كانت الأعراض تؤثر على حياته الاجتماعية أو المهنية مثلا لا يستطيع الخروج من البيت إلا فى و جود مرافق له أو السفر للعمل بالخارج خوفا من الموت.

و تتضمن خطة العلاج:

- العلاج الدوائى: لا يوجد عقار مضاد لهذه المخاوف ولكن وجد أن عقار ايمبرامين من الأدوية الأكثر فاعلية فى علاج الفوبيا بشكل عام، ولكن أثبتت الأبحاث أن الدواء مع العلاج المعرفى السلوكى يأتى بنتائج مرضية للمريض.
- العلاج السلوكى المعرفى: يعتمد على
معرفة السبب الحقيقى الذى أدى إلى استفحال ذلك الخوف من تجارب سابقة أو حوادث مرت بحياة الشخص حتى ولو كانت فى الطفولة.
- إقناع المريض بأن خوفه من الموت لا يمنع وقوع الموت لأنه أمر حتمى على الجميع.
- التخلص والابتعاد عما يثير الحزن والكآبة قدر الإمكان.
- حس المريض على فعل الأعمال الخيرية والأخلاقية مع تعميق الصورة الإيجابية لذاته.
- تشجيع المريض على البوح بما يخيفه وما يدور بداخله .

شارك الموضوع

التعليقات
1 التعليقات

1 التعليقات:

شاركنا بـ التعليقات
Anonymous
January 22, 2012 at 12:37 AM حذف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا واحدة من الناس الذين تعرضو لفوبيا الموت وقد تاثرت بالمرض لحد كبير لدرجة انني حتى لم اخرج بالسيارة الي اي مكان او كنت اخاف الجلوس بالبيت لوحدي ظنا مني ان هناك زلزال او ما شابه سوف يحدث واستمرت هذه الحالة لدي عدة شهور ولم اعرف ماذا افعل حتى استيقظت يوما ونظرت حولي وتمعنت اكثر بديني فوجدت انني اعاني من نقص في ايماني بالقضاء والقدر سالت نفسي ثانية لماذا اخاف من الموت ووجدت اني اخاف من سكراته ومن ما بعد الموت وهنا وجدت مفتاح الحل لمشكلتي وهي ان امنع هذا العذاب او احاول ان ابذل ما بوسعي لاخففه وهذا لا يتحقق الا بالتقوى والعمل الصالح وهكذا بدل ان افكر بعذاب الموت وسكراته تطور الامر وانعكس لافكر بالجنه ونعيمها والحمد لله دائما ادعو الله ان يرزقني النفس المطمئنه

رد
avatar

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء