جديد العلم :اكتشف مرضك من دموعك


اكتشف أطباء وباحثون مغاربة عن ابتكارهم جهازا جديد يساعد في تشخيص الحالة الصحية للمرضى عن طريق عمل تحليل لدموع كل مريض.

 واستبعد خبير عيون أن يكون هذا الجهاز قادر على القيام بهذه المهمة، مؤكدا أن الدموع ليست كاشفة لكل الأمراض التي تصيب العين وهو ما يجعل من الصعب إمكانية استخدامها لتشخيص أمراض الجسم كله.

 وتقوم فكرة الجهاز على تحليل عينة من الدموع عبر ربطها بجهاز حاسوب يوفر نتائج التحليل التي يمكن من خلالها تحديد الحالات المرضية بسهولة وسرعة تفوق اعتماد الطرق التقليدية الجاري العمل بها، بحسب صحيفة "هيبابرس" الالكترونية المغربية.

 وذكرت الصحيفة أنه جرى تجريب الجهاز على مجموعة من الحالات المرضية المعروف تشخيص حالاتها مسبقا وتمّ التحصل على نتائج متطابقة بنسبة تفوق الـ90%.

 وقال العربي بن جلون المسؤول الأول عن المشروع :" المغاربة مستعدون لعرض هذا الجهاز على مختلف المنظمات الدولية المختصة من أجل التأكد من فعاليته"، مشترطا "إجراء التجارب داخل المملكة حفاظا على حقوق كافة المساهمين في الاختراع".

 ويعد الاختراع ثمرة للتعاون بين مجموعة من الأطباء المغاربة، منتمين بالأساس إلى كلية الطب والصيدلة بالرباط، وخريجين لتقنيات المعلوميات من جامعة الأخوين المغربية.

 وفي تعليقه على هذا الابتكال، قال الدكتور خالد حمدي أستاذ مساعد بمعهد أمراض العيون بالقاهرة :" تحليل الدموع لا يشخص كافة الأمراض التي تعاني منها العين وحدها بل أمراضا محدودة جدا، ولذلك فمن الصعوبة بمكان أن يساعد تحليل الدموع في الكشف عن كافة أمراض البدن". 

 وأشار الدكتور حمدي إلى أن أية دراسة لا يمكن التسليم بها كنتيجة علمية معتمدة إلا بعد أن تنشر في دورية دولية متخصصة في الأبحاث العلمية أو تعتمد من جهة علمية معتبرة دوليا.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء