معلومات مهمة عن غشاء البكارة - إستشارة طبية أون لاين
معلومات مهمة عن غشاء البكارة

معلومات مهمة عن غشاء البكارة


بعض الفتيات يولدن بدونه ولا يشتكين من أي نقص


إن الحديث عن غشاء البكارة يعتبر حساسا ولا يود الكثير من الناس في مجتمعنا الحديث عن هذا الموضوع ونستقبل دائما العديد من الاتصالات من الامهات و الفتيات في سن الزواج اللواتي يعشن في قلق دائم عندما يتعرض بناتهن لاصابة في هذه المنطقة الحساسة او السقوط من الدراجة و هذا شعور طبيعي ولله الحمد في مجتمعنا الاسلامي المحافظ. وسوف نتحدث بايجاز ومن الناحية العلمية البحتة عن طبيعة هذا الغشاء والتغيرات التي قد تحدث به وكذلك العيوب التي من الممكن ان توجد به.
غشاء البكارة هو غشاء رقيق يسد مدخل المهبل من الخارج وليس من الداخل كما يعتقد البعض وفي منتصفه فتحة دائرية صغيرة يمر من خلالها دم الحيض وهذه الفتحة ضيقة تسمح بمرورما يماثل حجم قلم الرصاص. عند تمزق هذا الغشاء تسقط منه بعض قطرات الدم وقد تشعر الفتاة بألم خفيف ولكن احياناً لا يوجد ألم على الاطلاق. من الناحية الطبية ليس لغشاء البكارة اي اهمية فسيولوجية وقد تكون فتحة الغشاء دائرية او متعرجة ولكن من المهم وجود هذه الفتحة لكي تسمح بمرور دم الحيض والافرازات المهبلية الى الخارج حتى لا تتجمع في المهبل والرحم وحوض الفتاة مما يسبب لها مشاكل صحية كما يحدث في حالة الغشاء غير المثقوب.

كما ان بعض الفتيات يولدن بدون غشاء على الاطلاق ولا يشتكين من اي نقص و هذه حقيقة علمية مؤكدة. ان غشاء البكارة ليس نوعاً واحداً عند جميع الفتيات فعند 75% من البنات يأخد شكلاً هلالياً اما بقية البنات فيكون الغشاء عندهن مختلفاً من حيث الشكل والثقوب وهناك ايضاً الغشاء ذو الفتحة المتعرجة وهذا النوع من الغشاء قد لا يصاحبه نزول دم عند حدوث اول اتصال جنسي وقد لا يتمزق الا بعد الولادة الاولى. كما ان هناك غشاء له فتحات صغيرة متعددة (كالغربال) وهو يتمزق بسهولة و بدون ألم و في النادر قد تولد الفتاة بغشاء سميك دون ثقوب يحتاج لعملية جراحية لازالته. ونسبة قليلة من الفتيات يولدن بدون غشاء اطلاقاً.

اذا كان الغشاء لا يحتوي على ثقوب لنزول دم الحيض تشعر الفتاة عند حلول موعد الحيض بآلام في اسفل البطن بسبب تجمع الدم في المهبل والرحم ويستدعي الامر اجراء عملية جراحية عاجلة لعمل ثقب في الغشاء للسماح بنزول دم الحيض كما يجب التأكد من عدم وجود عيوب خلقية أخرى في الجهاز التناسلي والبولي. اما الغشاء المطاطي فهو يتميز بكثرة الشقوق وله القدرة على التمدد والتوسع بدون ان يتمزق. ويبلغ نسبة الفتيات اللواتي لا يشاهدن نزول دم عند الاتصال الجنسي الاول حوالي 20% لذلك فانه لا يمكن الاعتماد على غشاء البكارة ونزول الدم ليلة الزفاف كدليل وحيد على العذرية.

قد يصيب غشاء البكارة احياناً بعض الالتهابات مثل الفطريات او الطفيليات التي تؤدي الى الحكة ويمكن علاجها بسهوله باستخدام المراهم العلاجية. وفي النادر قد يحدث فشل في فض غشاء البكارة ليلة الزفاف ومن اسباب ذلك جهل الزوج او الزوجة بالامور الجنسية او المخاوف التي تسيطر على الفتاة مما يدفعها الى التشنج والانقباض ويصبح فض الغشاء مستحيلاً او قد يكون الغشاء سميكاً قاسياً ويجب في هذه الحالة فتحه جراحيا و في النادر قد يكون الأمر وجود ضعف جنسي لدى الزوج يجب التعامل معه حسب الحالة.كما يجب التنويه ان الغشاء قد يكون رقيقا جداً وفي النادر قد يحدث تمزق له او لجزء منه نتيجة للسقوط الشديد في الطفولة.

تواصل معنا

Name

Email *

Message *