لماذا يظل لبن الأم الأفضل بدون منازع للرضاعة !! - إستشارة طبية أون لاين
لماذا يظل لبن الأم الأفضل بدون منازع للرضاعة  !!

لماذا يظل لبن الأم الأفضل بدون منازع للرضاعة !!


لا زالت منافع الرضاعة الطبيعية من الثدي لكل من الطفل الرضيع والأم تزداد كل يوم وإليكم أخر النتائج التي تم استنتاجها مؤخرا , بالحرف الواحد تابعوا للاهمية :

تمنح العقل القوة :
وفقا لدراسة هولندية فأن 6 أسابيع من الرضاعة من الثدي تحسّن تطوير الدماغ. تقول الدراسة التي شملت على 147 طفل أن الرضاعة الطبيعية من الثدي تقلل من خطر الإصابة بمشاكل تطور الأعصاب والتنسيق السيّئ، أو ما يعرف طبيا باضطراب فرط النشاط وقلة الانتباه، واضطرابات التعلم.

تراجع خطر الإصابة بالسمنة لاحقا :
الرضاعة الطبيعية من الثدي لمدّة سنة تخفض من احتمال أن يصبح طفلك الرضيع بدينا بنسبة 51 بالمائة، وفقا لدراسة جديدة قامت  بها مراكز مكافحة ومنع الأمراض وشملت على أكثر من 177,000 طفل. حيث وجد الباحثون أن الأطفال الرضّع الذين رضعوا أقل كانت نسبة إصابتهم بالتخمة أقل من الأطفال الذين تناولوا حليب البودرة. كما بينت الدراسة أن الأطفال الذين تناولوا حليب البودرة كانوا في خطر الإصابة بارتفاع مستويات الأنسولين؛ الأمر الذي يحث أجسامهم على تخزين دهون أكثر.

تراجع مشاكل التنفس :الرضاعة من الثدي لمدة 6 شهور أو أكثر يصابون بمشاكل التنفس اقل بنسبة 50% من الأطفال الذين تناولوا حليب البودرة. ويعتبر الصفير أثناء التنفس أحد الأسباب الأكثر شيوعا لدخول الأطفال إلى المستشفى أثناء سنتهم الأولى. ويعتقد الباحثون الذين أجروا هذه الدراسة على 243 طفل رضيع بأنّ بروتين حليب الثدي يساعد على تطوير الرئة ويحمي ضدّ العدوى والالتهاب.

يخفض مستويات القلق لدى الأمّهات :
أظهرت الدراسات أن هرمون اوكستوسين ، الذي يسبّب تدفق الحليب، يساهم في تهدئة أعصاب الأمهات. ووفقا للبحث الجديد، يعتقد العلماء بأنّ الرضاعة من الثدي تخفف القلق عند الأمّهات والأطفال على حد سواء بسبب المشاعر القوية التي تنشأ بينهما، وتساهم في بث روح الترابط والتآلف بينهما.

تواصل معنا

Name

Email *

Message *