لمن يعاني من الشخير ..الأسباب والعلاج !! - إستشارة طبية أون لاين
لمن يعاني من الشخير ..الأسباب والعلاج !!

لمن يعاني من الشخير ..الأسباب والعلاج !!

هل يسبب لك الشخير مشكلة حقيقية مع الآخرين، هل تعلم أن الشخير لا يعتبر فقط صوتا صادرا من الأنف وإنما يعبر عن وجود مشكلة حقيقية بداخلك، ولكن ما هى أسباب تلك الظاهرة، وكيف يمكن التخلص منها؟

يوضح لنا الدكتور محمد عثمان، أستاذ جراحة الأنف والأذن والحنجرة، أن الشخير هو صوت يصدر من الفم والأنف معا عند النوم، نتيجة لوجود خلل فى مجرى الهواء أو انسداد به، ويبين أن الأنف من وظائفها تبريد الهواء إلى الرئة، ولكن عند حدوث أى خلل فى مجرى الهواء يخرج الهواء مرة أخرى إلى الخارج عن طريق التنفس بالفم مؤديا لهذا الصوت، وهو الشخير، لذا فالشخير يعتبر مشكلة صحية وليس فقط مجرد سبب لإزعاج الآخرين. 

ويقول عثمان، إن تلك الحالة تؤدى إلى العديد من المشاكل، منها اضطرابات فى الجهاز التنفسى والإصابة باحتقان فى الزور، ولا يقتصر الموضوع على تلك الأمراض، حيث قد يؤدى إلى حدوث مشاكل أكبر، خاصة عند قلة كمية الأكسجين الداخلة إلى الرئتين، وهو ما يسبب مشاكل بالقلب والجهاز العصبى وعدم انتظام الدورة الدموية. 

ويشير عثمان إلى أن الشخص الذى يشخر لديه هو الآخر مشكلة، وليس فقط من ينام معه، حيث يسبب الشخير اضطرابات فى النوم وقلقا دائما، مما يجعل الشخص يستيقظ وهو فى حالة من الإرهاق والأرق. 
كما يؤدى الشخير إلى الرغبة الشديدة فى النوم فى غير أوقات النوم المعتادة له مع كثرة النسيان. 

ويتم تشخيص الشخير عن طريق وضع المريض على جهاز لقياس نشاط المخ مع حركة العضلات مع قياس نسب الأكسجين بالدم، بالطبع يكون التشخيص الأساسى هو شكوى المريض ومن حوله.

وللتخلص من تلك المشكلة المؤرقة عن طريق عدم تناول الطعام قبل النوم مباشرة، ويمكن إعطاء الشخص بعض الأدوية، ولكن يعتبر العلاج الجراحى هو العلاج الأمثل وتكون نتائجة فى الأغلب مضمونة. 

تواصل معنا

Name

Email *

Message *