تعرّف على أهم الأطعمة التى تسبب الحساسية


يعد الحليب والبيض والفول السوداني والسمك والمحار وفول الصويا والمكسرات والقمح مسببة لحوالي 90 في المئة من مشكلات الحساسية الغذائية فيما تشير بعض الدراسات إلى ان الاصابة بالحساسية قد تكون لعوامل جينية او وراثية فعندما يكون احد الوالدين مصابا بالحساسية يكون لدى ابنائه القابلية للاصابة بالحساسية.
وقد يتحسس الشخص لنوع واحد او اكثر من انواع الطعام في الوقت نفسه كما انه قد تكون الحساسية اكثر شيوعا لدى الرضع و الاطفال مقارنة بالكبار.
وينصح الاطباء المتخصصون الشخص المصاب بالحساسية بضرورة التعرف على المجموعات الغذائية لانه في بعض الاحيان عندما يكون لديه حساسية من نوع او صنف واحد من مجموعة غذائية فانه قد يكون متحسسا ايضا من بعض او بقية المجموعة وهذا غالبا ما يحدث في المأكولات البحرية.
ولمعرفة الاطعمة المسببة للحساسية الغذائية فان على المريض اختبار الحساسية الغذائية تحت اشراف طبيب او اخصائي التغذية العلاجية.
تعرف الحساسية الغذائية بأنها: رد فعل معاكس من جهاز المناعة في جسم الانسان تجاه مادة في الطعام يفترض انها غير ضارة في الحالة الطبيعية.
وفي محاول الجسم للمقاومة ينتج جهاز المناعة اجساما مضادة لهذه المادة التي تحفز ظهور اعراض الحساسية في غضون دقائق او ساعات او وربما ايام.
ومن اكثر اعراض الحساسية الشعور بحكة او تورم الشفتين او اللسان اوالحلق او الجلد وبحة في الصوت وغثيان وتقيؤ واسهال وألم في البطن.
وهنا فرق بين الحساسية من الطعام وعدم تحمل الطعام «Food intalenance» الذي يحدث غالبا لدى الاطفال عندما يكون الطفل غير قادر على هضم او امتصاص اجزاء معينة من الطعام وذلك بسبب فقد او عدم كفاية الانزيمات لتحويل الطعام إلى اجزاء يسهل امتصاصها فيستفيد منها الجسم.
بينما حساسية الطعام تحدث نتيجة مقاومة جهاز المناعة لاجزاء الطعام التي يعتبرها الجسم غريبة عنه.
ولاختبار الحساسية من الاطعمة يجب اولا تحديد الغذاء المتسبب للحساسية وذلك باتباع الآتي:
- تسجيل التفاصيل لكل من الاطعمة التي يتناولها.
- الأعراض التي تظهر عليه بعد تناولها.
- الوقت من أكلها إلى بداية ظهور أول عرض.
- كمية ونوع الاطعمة التي تناولها.
- الاطعمة التي تتوقع انها تسبب الحساسية.
- وانواع الاطعمة المسببة للحساسية.
- امراض الحساسية الموجودة في أحد أفراد العائلة.
وحينما تظهر عليه اعراض الحساسية بعد تناوله تلك الاطعمة يجب عليه التوقف عن تناول الاطعمة المشتبه بها لمدة اسبوعين ومن ثم معاودة تسجيل الاعراض الظاهرة خلال هذه الفترة فاذا انعدمت او لم يكن هناك اعراض فهذا يعني ان الطعام الذي تناولته هو المسبب الرئيسي للحساسية، ولعلاج الحساسية الغذائية يجب تجنب الاغذية المسببة للحساسية وهذه افضل طريقة لعلاج الحساسية من الاطعمة كما ان المريض بالحساسية من الاطعمة عليه السؤال دائما عن المكونات الغذائية للوجبات المقدمة اليه فربما يكون من بينها الغذاء المسبب للحساسية.
واذا كانت الاطعمة معلبة فان عليه قراءة المكونات الغذائية الموجودة على الملصق مع العلم بان المواد الحافظة قد تكون سببا آخر للحساسية.
وفي حال اصابة الشخص برد فعل حاد نتيجة لتناوله طعاما معينا فيجب نقله إلى اقرب مستشفى او مستوصف لان هذه الحالة خطيرة جدا حيث انها تصيب اعضاء عديدة من الجسم باعراض الحساسية في الوقت نفسه نتيجة لشدة تفاعل الحساسية.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات