نصيحة خبراء: لا تدع طفلك ينام معك في سريرك

اوصى باحثون متخصصون في مجال نوم الاطفال بأهمية ان ينام الاطفال بعيدا عن ابويهم في مراحل الطفولة المبكرة لما قد يحدثه هذا من انعكاس ايجابي على صحتهم في المستقبل.
ففي الوقت الذي تعتبر فيه اساليب التعامل مع الاطفال نقطة خلافية بين الآباء والأمهات بين ما هو محبذ وما هو غير ذلك يظهر دائما من يعتقدون انهم يدللون ابناءهم ويقدمون لهم الافضل من خلال تلبية جميع رغباتهم بينها النوم معهم في نفس الغرفة او حتى على نفس السرير.
وذكرت دراسة متخصصة ان نوم الأطفال في غرفهم بعيدا عن الآباء والامهات لا يحسن فقط المزاج العام للطفل وسلوكه خلال اليوم وانما ينعكس على صحتهم ونيتهم المستقبلية فالأولاد الذين لا ينامون يواجهون خطر زيادة الوزن والسمنة وصعوبات عاطفية وسلوكية.
وتطرح الدراسة التي نشرت في مجلة «تايم» الاميركية سؤالا مفاده اين يمكن ان يكون الحد الفاصل بين ما يعتبر تدليلا للطفل في نومه وبين النوم غير الصحي.
وردا على هذا السؤال قالت الباحثة جودي مندل: «ليس هناك الكثير ليفعله الآباء للوصول الى طرق نوم صحية لأبنائهم.
فما عليهم إلا تخصيص سرير مخصص للأطفال ووضعه جانبا بدل ان ينام في احضان والديه وان كان هناك امكانية لنومه في غرفة مستقلة فسيكون افضل بكثير فالابتعاد عنهم سيمكن من نوم افضل.
وفي دراستها جمعت مندل معلومات عن نوم نحو 30 الف طفل لا تتجاوز اعمارهم الثلاث سنوات في 17 دولة من بينها الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا وكندا واستراليا ونيوزيلندا والصين وتايلند وماليزيا واليابان.
ووجدت معدل ان 12 في المئة فقط من الآباء في الولايات المتحدة معظم دول القوقاز يشاركون ابناءهم في سرير النوم وان معدل 22 في المئة يشاركونهم غرفة النوم.
ولكن في اسبانيا كان الرقم اكبر اذ بينت ان 65 في المئة من الآباء يشاركون الاسرة مع اطفالهم و87 في المئة يشاركونهم نفس الغرفة. ووجدت الباحثة ان الاطفال الذين ينامون وحيدين يحصلون على اوقات نوم افضل.
كما وجدت ان الاطفال الآسيويين ينامون اقل وان اولئك الذين ينامون في غرفة منفصلة او اسرة منفصلة ينامون افضل.
الراي 

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء