قضم الاظافر..الاضرار والعلاج


  1. قضم الأظافر إحدى العادات الشائعة وغير المستحبة في أي سن، علماً أن البعض قد يتعلمها من أفراد أسرته أو المحيطين به. وهي تعبّر بحسب أطباء النفس عن التوتر والعصبية وغيرهما من المشاعر السلبية، تماماً كما مص الأصابع وحك الأنف ولف الشعر أو جذبه وحك الجلد وإصدار صوت بالأسنان..

    حوالي 50% من الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و18 عاماً، يعانون من عادة قضم الأظافر وتبدأ لديهم في الغالب مع بدء التغيرات التي يمر بها المراهقون عند مرحلة البلوغ، فيما يعاني منها حوالي 23% من البالغين وحوالي 10% من الذين تجاوزوا ال 30 عاماً. تلاحَظ هذه العادة عند الذكور أكثر من الإناث، ويُرجع بعض الأطباء الأمر إلى أن الفتيات يعتنين بأظافرهن ليبدو مظهرهن أنيقاً. أما بالنسبة إلى الأطفال فقد تكون مؤشراً على تعرّضهم لمشاكل في المدرسة أو مع الأصدقاء، لذا على الآباء الانتباه إليها والتعامل معها بحذر.

    (عدا مظهرها غير الجذاب)، يمكن أن تتسبب عادة قضم الأظافر باحمرار أطراف الأصابع أو حدوث قرحة أو نزيف. بالإضافة إلى أنها تؤدي إلى مشاكل في الأسنان واللثة. وقد تؤثر على المدى البعيد سلباً في نمو الأظافر وتؤدي الى تشوّهها.

    *إليكم خطوات بسيطة تساعدكم في التخلّص من هذه العادة:
• احرصوا على تقليم أظافركم والعناية المنتظمة بها


• اسخدموا مادة طعمها مرّ على الأظافر.


• ارتدوا قفازات.

• ابحثوا عن وسائل بديلة للتغلب على حالات التوتر أو الملل أو العصبية التي قد تنتابكم.

• حاولوا ملء أوقات فراغكم بممارسة هوايات ونشاطات تستدعي استعمال اليد مثل الرسم أو الكتابة أو استخدام كرة الضغط.

• ضعوا قطع جزر في متناول يدكم كي تأكلوها حين تشعرون بالرغبة في قضم أظافركم، أو امضغوا علكة لأنها ستلهيكم عن هذه العادة.
• تناولوا حبة من فيتامين المغنيزيوم يومياً لتقوية أظافركم.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء