نصائح للقضاء على الخوف من الفشل



الخوف من الفشل مرض منتشر بين الكثير من الناس الذين يخافون من خوض غمار التجارب المتكررة خشية من الفشل المتكرر .
و بالتالي الوصول إلى حد لا يجربون بعده شيئاً فتراهم يرضون بأبسط الحلول حتى و إن كانت لا تلبي الطموحات على مبدأ عصفور في اليد أفضل من عشرة على الشجرة .
 فتضيع من أيديهم فرصاً كبيرة يمكن أن تكون بنسبة عالية تحمل لهم النجاح لو أنهم حاولوا الإمساك بها . 
وفيما يلي نقدم 7 خطوات للتخلص من هاجس الخوف من الفشل لمن يريد اللحاق بمستقبله :
1- النظر إلى تكلفة الفرص الضائعة ومقارنتها مع النتائج التي سنحصل عليها فيما إذا تمكنا من الحصول على الفرصة التي نبحث عنها .
2- علينا أن ندرس الأمر الذي سنتعامل به دراسة وافية و نضع في حسباننا احتمالات حدوث الفشل قبل النجاح لأننا عندما ننجح ننسى التعب و لكننا عندما نفشل فإن حالة من الإحباط ستصيبنا و خصوصاً أننا لم نكن نتوقع ذلك فلنضع جميع الحسابات حتى لا يصيبنا الإحباط و نكون قد وضعنا لنا قدماً في طريق الخوف من الفشل .
3- البحث المستمر عن البدائل فالفشل في أمر ليس نهاية المطاف بل بدايته وإن لم نُوفق في عمل شيء ما فلا بد من وجود البديل الذي نبدع فيه و لا بد من الوصول إليه أخيراً .
4- فهم أن للفشل فوائد فالحياة عبارة عن سلسلة من التجارب لن نعرف قيمة النجاح حتى نتذوق مرارة الفشل فعلينا تحدي الفشل بل واتخاذه أستاذاً لنا في الحياة نتعلم منه أن لا شيء يأتي بسهولة وأن من يريد الوصول إلى هدفه لا بد له من التعرض لبعض المطبات حتى يدرك أهمية النجاح عندما يصل إليه و يسعى دائماً للتمسك به والأخذ بأسبابه .
5- الثقة بالنفس من أهم خطوات التخلص من الخوف من الفشل فكل شخص يمتلك شيء يتميز به عن الآخرين ويعطيه الأحقية بالنجاح و إن لم يحصل على ما يريد من أول مرة فلا بد من وجود خطأ ما ليس من الضرورة أن يكون بسبب هذا الشخص وإنما لأسباب متنوعة تتعلق بطبيعة الأشخاص الذين نعمل معهم أو اختلاف في الآراء أو أي سبب ولكن ليس قلة الخبرة أو الذكاء أو أحقية هذا الشخص بالنجاح والثقة بالنفس هي التي تعزز ذلك .
6- عندما كان اليونانيون القدماء يذهبون إلى معركة ما فإنهم كانوا عندما يصلون إلى شاطئ العدو فإنهم يحرقون سفنهم وذلك حتى لا يتركوا لأنفسهم فرصة التفكير بالعودة إلى الوراء فلا يكون أمامهم سوى خيار القتال بما أهم ليسوا على أرضهم و بهذا يحققون ما يريدون ,القصد من القصة أن التصميم و وضع الخطط المناسبة والأخذ بالأسباب من أهم عوامل النجاح فلا بد منها جميعاً .
7- معرفة أسباب الفشل و العمل على تداركها في المرات القادمة و تطوير النفس بالأمور التي تنقصها حتى يتسنى لنا الحصول على فرص أكبر حتى مما كنا نريده .
نهاية نقول إذا كان لديك هدف تسعى إليه أو حلم تريد تحقيقه فلا تسمح لأي شيء بحرمانك منه و الفشل ليس بالأمر السيئ حتى وإن تكرر فبلوغ الطموح يحتاج إلى التعب و الجهد المتواصل و معرفة أسباب الفشل و العمل على تداركها للوصول إلى ما تريد وعندما تصل ستنسى كل ما مررت به من تجارب فاشلة بل و ستدرك أن لولا هذه التجارب ما كنت وصلت إلى تحقيق حلم حياتك . 

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء