يقدم د. علي عبد العال بعض النصائح التى تساعدك التخلص من من بروز البطن وزيادة الدهون فى منطقة الأرداف .

1-بشر البرتقال : يمكنك الاستعانة بشر البرتقال على السلطة قبل الأكل مباشرة للتخلص من دهون الجزء السفلي من جسمك ، ولكن لا تقومي
ببشره قبل الأكل بمدة طويلة لتجنب المرارة .

2-النوم بعد الأكل : احذري النوم بعد الأكل مباشرةً لأنك بذلك تساهمين فى تجمر الطعام ألمر الذي يسبب الانتفاخ ويزيد من حجم البطن مع تكرار هذه العادة ، وهنا يجب أن نتذكر نصيحة سيدنا علي بن أبي طالب وهو يقول لسيدنا الحسن : “يا بنى إذا أردت أن تكون أصح الناس فالتزم بثلاث ، قم من الطعام وأنت تشتهيه ، ولا تقرب الطعام حتى تشتهيه ، وأعرض نفسك على الخلاء قبل أن تنام ،  لا يأتيك الطبيب أبداً” .

3- التخلص من فضلات البطن : تطرق د. عبد العال إلى أهمية الدخول إلى الحمام قبل النوم لطرد فضلات المعدة ، والأفضل عمل لتنظيف للبطن كل أسبوع ، وهو أحد الأمور الفعالة في اختفاء البطن تماماً ، وتنظيف البطن أشار إليه الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال “لو كان شئ يشفي من الموت لكان السنا عليكم بالسنا والسنوت ” ، قال المصطفي ” عليكم بأربع شفاء من كل داء إلا السام السنا والسانوت” ، وهو مشروب يشرب بعد الوجبات لا يجعل الجسم يستفيد من الطعام وينظف المعدة ، ويستخدم كأحد وسائل التخلص من الطعام الزائد والتخمة ، وخاصة أن كوعين أسفل القولون من المناطق التي تتراكم بها الفضلات لمدة طويلة نتيجة عدم إفراغ المعدة بالشكل الصحيح ، بالإضافة إلى وضعية”الحمام الأفرنجي” الذي لا يسمح بتفريغ كل محتويات المعدة ، لذا ننصح أثناء الجلسة على الحمام وضع كرسي لرفع الأرجل والتفريغ بالشكل الصحيح .

وفى حالة تخمر هذه الفضلات في البطن تظهر معها بعض الأعراض منها الكلف ، البقع بالوجه ، الهالات السوداء ، انتفاخ تحت العينين بالإضافة إلى الشعور بالضيق والاكتئاب ، لذا يعد طرد السموم من البطن من العمليات الهامة التي تساهم في التخلص من حجم البطن .

4- فصيلة الدم :
كما يمكن الاستعانة بطريقة لجأ لها البعض مؤخراً وهي اختبار بصمة الدم” ، ولجأ لها الأطباء فى البداية لمعرفة الحساسية الغذائية ومعرفة سبب الارتيكاريا وحساسية الجسم من بعض الأغذية ، ولكنه تم اكتشاف أن فصيلة الدم وبصمته من المكن التوصل من خلالها للأطعمة التى يستجيب لها الجسم ويزداد معه الوزن الأمر الذي يختلف من شخص لآخر ، لذلك نفضل دائماً أن يكون الرجيم تفصيل بحيث يناسب كل شخص حسب طبيعته.

إرسال تعليق

أضف تعليقك وأترك بصمتك

 
Top