عائلة نيبالية تعاني من متلازمة الذئب


في حالة نادرة من نوعها تواجه عائلة نيبالية حالة مرضية نادرة تسبب الإفراط في نمو الشعر في الوجه، تسمى «متلازمة الذئب»، وهذا المرض يجعل الشعر ينبت في الوجه وعند العين والحاجب.وتتكون العائلة من ديفي بادها ثوكي التي تبلغ من العمر 37 عاما وابنتها منجيرا 13 عاما، ونيراج عاما، وابنها مانديرا خمسة أعوام.
وسافرت العائلة من بلدتهم النائية إلى عاصمة نيبال كاتماندو على أمل العلاج وتغيير حياتهم.
وقال الجراح شانكار مان راي، من مستشفى كاتماندو، إن الجينات الوراثية يمكن أن تنقل من الأم إلى الطفل، وأنه من الممكن علاجهم عن طريق الليزر.
وقالت الأم: أنا لم أقلق على شأني، لكنني قلقة بشأن أطفالي، لأن زملاءهم يسخرون منهم، فأنا حدثتهم عن حياتنا الجديدة، كم أن ابني الصغير قال لأصدقائه إنه سوف يعود بوجهه الجديد. يذكر أن هناك نوعان من «متلازمة الذئب» الأول هو العام وينتشر في الجسم بأكمله، والثاني يقتصر على منطقة واحدة في الجسم، وممكن أن يظهر المرض منذ الولادة، أو يظهر في مراحل أخرى، والذي يظهر منذ الولادة لا يوجد علاج نهائي لفرط الشعر ولكن يمكن إزالته، وقد يسبب العلاج أحيانا آثارا ضارة مثل الندبات أو التهابات الجلد أو فرط الحساسية.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء