معجزة طبية.. طفل بريطاني في الرابعة ينجو من 100 ورم في عينيه


 تعافى طفل بريطاني في الرابعة من عمره من 100 ورم سرطاني أصيب بها في عينيه، الأمر الذي وصفه البعض بالمعجزة الطبية.
وذكرت صحيفة "ذا صنالبريطانية أن الطفل الشجاع "إرن براونحقق تعافيا مبهرا، بعد عام من العلاج المكثف بالليزر والعلاج الكيماوي.
وبدأت معاناة الطفل بظهور مشكلات في الرؤية؛ فعرضته والدته على الطبيب؛ ليكشف التشخيص عن إصابته بسرطانات تصيب الأطفال بشكل رئيس تحت سن الخامسة، وتبدأ الإصابة بهذه الأورام عادة في الشهر الثالث من العمر.
وقالت ليزا -37 عاماوالدة الطفل المقيمة في مقاطعة إسكس شرق إنجلترا: إنها عرضته على الطبيب عندما كان عمره تسعة أشهر؛ لأنه كان عاجزا عن تركيز النظر إليها عن قرب، فأظهرت الأشعة إصابته بنحو 13 ورما سرطانيا.
وظهر المزيد من الأورام عندما كان الطفل في عامه الثاني؛ لذلك قرر الأطباء زراعة لوحة معدنية مشعة في عينه لتدمير الأورام مباشرة.
ومن خلال الاستهداف الدقيق للأورام نجح الأطباء في مستشفى كامبريدج أدنبروك في الحفاظ على بصر الطفل.
وقالت الأم الممرضة التي تعيش مع زوجها المسعف أندي -40 عاماوطفلها الآخر ستانلي البالغ من العمر سبع سنوات: "إن الأطباء نجحوا في السيطرة على كل الأورام في وقت مبكر بدرجة كافية".
وأضافت: "هذا من حسن الحظ.. هو عمره فقط سنوات؛ لكنه هزم السرطان العديد من المرات.. إنها معجزة.. إنه مقاتل صغير".
من جانبه قال الطفل براون؛ الذي تم إنقاذه من فقد البصر: إنه يرغب في أن يصبح قائد قطار عندما يكبر ويصبح قادرا على العمل.
المصدر :mbc.net

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء