مرض نادر يدفع طفلاً بريطانيًّا إلى ضرب رأسه 20 مرة يوميًّا



تسبب مرض نادر بإقدام طفل بريطاني على ضرب رأسه أكثر من 20 مرة يوميًّا والسقوط على الأرض سقوطًا متكررًا.
وقالت كلير والدة الطفل فرانكي البالغ من العمر سنوات إن حالته شُخِّصت في ديسمبر/كانون الأول الماضي بضعف في قوة العضلات، لكنها غير مستقرة وفي حاجة إلى مزيد من الاختبارات لاكتشاف السبب الكامن وراءها، حسب صحيفة "ذا ديلي ميل"البريطانية، الجمعة 11 مايو/أيار الجاري.
وتعاني كلير والدة الطفل الإحباط بسبب سقوطه المتكرر على الأرض وضربه رأسه؛ الأمر الذي تسبب بإصابته بسلسلة من الجروح طالت عينيه، كما أنه في حاجة إلى التنقل بالكرسي المتحرك عند الخروج من المنزل حرصًا على سلامته، وفي حاجة إلى أن يُحمل إلى السرير خشية السقوط.
وقالت كلير: "لقد وصلنا إلى مرحلة نخشى فيها عليه. هو مثل أي طفل. نعم؛ لذلك فسوف يجري لكنه سيسقط. أتمنى أن أتمكن من أن أبقيه في المنزل حتى أحميَه. المدرسة ترى أن من الصعب عليها رعايته".
ورغم حاجة الطفل الملحة إلى أن يُعرَض على طبيب، فإن نظام التأمين الصحي بإنجلترا اضطر الأم إلى أن تنتظر أشهر للحصول على موعد للمتابعة مع طبيب أطفال.
وعلقت الأم على عرض فرانكي على طبيب بمستشفى الملكة في رومفورد بقولها: "أنا سعيدة لأن فرانكي أخيرًا وجد طبيب أطفال، لكني حزينة لأن هذا الأمر استغرق وقتًا طويلاً".

المصدر:mbc

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء