هناك العديد من الامور التي تجعل حياتنا مليئة بالمشاكل والهموم والقلق والتوتر مما يؤدي إلى ان يفرز الجسم هرمون GnRH فهذا الهرمون يسبب تأخر العادة الشهرية للمرأة ،لذلك ينصح باستشارة الطبيب للتخفيف من حدة التوتر و إعادة الدورة الشهرية إلى حالتها الطبيعية ومن ضمن الاسباب التي تؤدي الى تأخر الدورة الشهرية  :-

- عند المرض المفاجئء غالباً ما تتأخر موعد الدورة الشهرية عن المعتاد ، ولكن سرعان ما تعودالدورة الشهرية عند انتهاء المرض.

-عند تغير روتين الحياة يؤدي إلى تغير الساعة البيولوجية لدى الدورة الشهرية ، على سبيل المثال، بدأ الدوام نهاراً إلى دوام آخر ليلاً يؤثر في نظام الجسد.

- بعض الأدوية تؤدي إلى تغير موعد الدورة الشهريةأو إيقافها، لذلك ينصح باستشارة الطبيب قبل أخد إي دواء.

- في حالات معينة تؤدي السمنة المفرطة إلى تأخير أو انقطاق الدورة الشهرية ، حالما تخسر بعض الكيلوغرامات تعود الأمور إلى طبيعتها و تعود الدورة الشهرية إلى سابق عهدها.

- هذا السبب في الغالب يحدث عند المرأة المفرطة في ممارسة الرياضة أو عند الرياضية المتمرسة، ما يحدث هنا أن نسبة الدهون تكون غير كافية، مما يؤدي أيضاً إلى تأخر أو إنقطاع الدورة الشهرية ، في هذه الحالة زيادة بضع كيلوغرامات تكون كافية.

- على الرغم من أن معدل الدورة الشهرية هو 28 يوماً، ولكن يختلف موعد الدورة الشهرية بين امرأة وأخرى حسب طبيعة جسمها، وهذا لا يسري على جميع النساء، فقد تعتقد المرأة أن الموعد قد تأخر بينما تكون مخطئة بالحسابات، فإذا كانت الدورة غير منتظمة لدى المرأة وتعرف متى هو موعد الإباضة، يمكن أن تحسب موعد الدورة الشهرية بعد أسبوعين من موعد الإباضة.

- تتأخر قي هذه المرحلة التي تنتقل فيها المرأة إلى سن الأمل قد تصبح الدورة الشهرية أكثر غزارة أو أخف و يتكرر موعد الدورة الشهرية بنسبة أقل أو يتأخر.

- هي التي تتوقف فيها الإباضة وتتوقف الدورة الشهرية، قد يحصل ذلك بشكل طبيعية، كما يمكن أن يتم ذلك بجراحة قسرية أو بسبب اتباع علاج كيميائي.
Share this article :

0 comments:

Post a Comment

أضف تعليقك وأترك بصمتك

 
Top