صحح معلوماتك التى تعرفها عن قشرة الشعر !!


من الأخطاء الشائعة التى تقع فيها الكثيرات هو الاعتقاد بأن قشرة الشعر تتكون بسبب جفاف فروة الرأس لذلك نجد الكثيرات يسارعن بمجرد ملاحظة تقشر فروة الرأس بإستخدام مرطبات الشعر.
فقد أكد خبراء العناية بالشعر أن القشرة تتكون بسبب زيادة زيوت الشعر وتكاثر نوع من الخمائر Yeasts يدعى Pityrosporum Ovale على فروة الرأس، وتبدأ هذه الخمائر بالتغذى على الزيوت الزائدة بفروة الرأس والخلايا الميتة وهو ما يؤدى بالضرورة إلى زيادة نسبة القشرة بالشعر.

غسل الشعر بكثرة يقلل من مشكلة القشرة:

من الأخطاء الفادحة التى قد تتسبب فى زيادة قشرة الشعر بشكل مرضى هو التقليل من غسل الشعر، إعتمادا على تحذير الأطباء من غسل الشعر يوميا.
فبالرغم من أن غسل الشعر يوميا قد يضعفه لفقده زيوته الطبيعية، فإن الوضع يكون مختلفا تماما حينما تكون فروة الشعر مصابة بالقشرة.
فقد أكد خبراء العناية بالشعر أن الإقلال من غسل الشعر سيؤدى بالضرورة إلى تراكم زيوت الشعر والخلايا الميتة على فروة الرأس وهو الأمر الذى سيزيد حتما من انتشار القشرة وبشكل ملحوظ.
لذلك ينصح بالاكثار من غسل الشعر فى حالة الإصابة بالقشرة مع مراعاة استخدام شامبو جيد ضد القشرة يحتوى على الزنك أو مادة الكيتوكونازول والسيلينيوم سلفيد. وإذا كنت تخشين من جفاف الشعر بسبب الاكثار من غسله، يمكنك كذلك استخدام مرطب شعر ضد القشرة.

تقشر فروة الرأس ليس بالضرورة سببه القشرة:

إذا كنت لا تلاحظين أي تحسن بعد أسبوع أو أثنين من استخدام الشامبوهات المضادة للقشرة، اعلمى أنه من الممكن ألا تكونى مصابة بالقشرة وأن ما تعانين منه قد يكون فقط التهاب فروة الرأس.
فقد تتسبب بعض منتجات الشعر الثقيلة فى تهيج فروة الرأس وهو ما قد يصيبها بالجفاف، وفى هذه الحالة لابد من استشارة طبيبك الخاص للحصول على العلاج المناسب.

القشرة قد تظهر بالجسم والوجه كذلك:

هل تعلمين أن القشور الزائدة لا يقتصر وجودها على فروة الرأس فقط، حيث إن الوجه وخاصة منطقة الحواجب وحول الأذنين وجانبى الأنف وغيرها من الأماكن التى تتعرض للتزيت المستمر قد ينتشر بها قشور أشبه بقشرة الشعر.

وينصح فى هذه الحالة باستخدام الشامبو ضد القشرة كذلك فى تنظيف هذه المناطق أثناء غسلك لشعرك.

القشرة لا يمكن علاجها ولكن يمكن السيطرة عليها:

للأسف إذا كنت ممن يعانون من مشكلة القشرة فمن المحتمل أن تستمر هذه المشكلة معك بل وتتكرر دوما، لذلك الحل الأمثل لك فى هذه الحالة هو المحاولة قدر الإمكان تقليص هذه المشكلة من خلال تناول الأطعمة غير المشبعة بالدهون لتقللى من إفراز الزيوت بجسمك.

وينصح دوما بتناول الأطعمة الغنية بالزنك وفيتامين (ب)، كما يمكنك تناول الأطعمة الغنية الزبادى الغنى بمادة البروبيوتك وهى متممات غذائية من البكتريا الحية أو الخمائر والتى من الممكن تناولها كعلاج أو من خلال الزبادى.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء