هل ترغب بالبكاء؟ إذا تناول القهوة!



تمتع بالقهوة وعالج عينيك..
وجدت دراسة حديثة أنّ تناول القهوة يحفّز الغدد في العين على إفراز مزيد من الدموع، وهو ما قد يبدو لوهلة كشفاً رومانسياً للأشخاص الذين يحبون البكاء، لكنّ الأهم طبياً أنّ "الكافيين" يمكن -بحسب الدراسة- أن يساعد المرضى الذين يعانون من الالتهابات والحرقة بالعين بسبب الجفاف (قلّة الدمع).
من المعروف علمياً، أنّ "الكافيين" يحفّز إفرازات العديد من الغدد في الجسم، كتأثيره على العصارة الهضميّة والذي يجعل الأطباء يلحّون على مرضى القرحات الهضمية بتجنّب القهوة، كما من المعروف أيضاً تحفيزه للغدد اللعابية على زيادة إفرازاتها، إلا أنّه لم يكن من المثبت تأثير الكافيين على الغدد الدمعية، إلا أنّ نتائج هذه الدراسة ستجعل الأطباء يلحّون على الملايين من مرضى متلازمة العين الجافّة (التهاب القرنيّة الجاف، أو جفاف الملتحمة) بتناول القهوة بشكل مستمر.
يعاني الملايين من الناس من جفاف العين، حيث تزداد هذه الحالات بشكل أساسي عند المسنّات من النساء، فمن المعروف علمياً أنّ إفراز الدمع يقلّ تدريجياً مع الزيادة في العمر، بعض هؤلاء الناس يشتكون من أعراض خفيفة ويبدو مرضهم مجرّد مصدر إزعاج لهم لا أكثر، لكن بالنسبة لآخرين فإنّ هذه الحالة يمكن أن تتطوّر لدرجة تهدد بفقدان البصر.
تتفاوت أعراض المريض بين الشعور بحرقة أو حكّة، إلى حمرة في العين نتيجة لالتهاب القرنيّة والملتحمة، وأحياناً يكون هناك إفرازات مخاطيّة من العين، كما قد يزيد إفراز الدمع بشكل إنعكاسي إلا أنّ ذلك لا يكون مفيداً لصحّة العين لأنّه يفتقد لمواد لزجة أساسيّة تدخل في التركيب الطبيعي للدمع.
في هذه الدراسة التي قام بها باحثون من جامعة "طوكيو" ونشرت في مجلّة Ophthalmology، وجد العلماء استجابة لجميع الأشخاص الذين شاركوا فيها (78 شخصاً) إلى تأثير "الكافيين" في زيادة إفراز الدمع، وهو ما نجح في تفسير الدراسات السابقة التي أظهرت انخفاض معدّل الإصابة بجفاف العين عند عشّاق القهوة.
المثير في الموضوع، أنّ هذه الدراسة أكّدت النتائج التي كانت قد أثبتت بأنّ بعض الناس هم أكثر استجابة وحساسيّة لتأثير "الكافيين" على أجسادهم، حيث وجد الباحثون -بعد تحليل المادّة الوراثيّة- أنّ الأشخاص الذين يمتلكون مورّثات معيّنة هم أكثر استجابة لزيادة إفراز الدموع بفعل الكافيين.
ويقول مؤلّف الدراسة "تثبت دراستنا أنّ الكافيين يمكن أن يكون مفيداً في علاج متلازمة العين الجافّة، وذلك خصوصاً عند المرضى الذين يكونون أكثر حساسيّة لتأثير الكافيين على غددهم الدمعيّة".
يذكر أخيراً أنّ العلاجات الحاليّة لمتلازمة جفاف العين تشمل الكمادات الدافئة البسيطة وغسيل العيون إضافة إلى الدموع الصنعيّة وأجهزة تصريف الدموع.
(إيفارما نيوز)

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء