انفجار نهد بريطانية بعد إجراء جراحة تكبير ثدييها في تونس


 لم تنعم امرأة بريطانية في الخامسة والأربعين من العمر طويلا بالمظهر الجديد لنهديها بعد إجرائها عملية تكبيرهما في تونس، حين انفجر واحد منهما بينما كانت تأخذ حماما ساخنا.
وعلى الرغم من أن إليسون تشابمان حصلت على تعويضات بعد محنتها المروعة والمهينة؛ إلا أنها دعت النساء البريطانيات إلى عدم السفر للخارج بغرض إجراء جراحة تجميلية لتكبير صدورهن. بحسب صحيفة "ديلي ميلالجمعة يونيو/حزيران.
إليسون أضافت أنها عانت من تجربة قاسية بعد إجرائها الجراحة التجميلية في تونس، غير أنها حصلت بنجاح على تعويض من جراء انفجار أحد النهدين المزروعين في صدرها في الحمام بعد عودتها إلى بريطانيا.
ونسبت الصحيفة إلى المرأة البريطانية المفجوعة قولها: "أخذت حماما ساخنا في محاولة لتخفيف الألم، وروعت تماما عندما انفجر أحد النهدين وانفتح ولم تستطع أن أصدق ما حدث لها".
وتم نقل إليسون على محمل السرعة إلى المستشفى إثر الحادث؛ حيث خضعت لعميلة جديدة لإغلاق جرح العملية التجميلية في نهدها ومكافحة العدوى، ثم أجرت لاحقا عمليتين أخريين لاستبدال النهدين المزروعين، وإصلاح الندوب في صدرها.

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

أضف تعليقك وأترك بصمتك الإبتساماتإخفاء