العيش السن أحد البدع الضارة بالصحة‎


قال الدكتور سامح عبد الشكور عميد المعهد القومى للسكر سابقاً ان الأبحاث الحديثة أثبتت ان من لديهم شراهة ونهم لتناول السكر و الحلويات والتسالى هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض السكر مشيراً الى ان الخبز السن أحد البدع الضارة التى تهدد الصحة.
وأوضح د.سامح فى لقاء لبرنامج صباح الخير يا مصر بالتليفزيون المصرى الاربعاء ان الخبز السن مكون من دقيق أبيض وردة ويصيب بالأنيميا وهشاشة العظام وتخلخل للاسنان ويفقد الإنسان الأملاح المعدنية الموجودة بجسمه والمهمة للأعصاب مثل البوتاسيوم والزنك ناصحاً بتناول الخبز البلدى الأسمر.

وتابع الطبيب المصرى ان مؤشرات نقص السكر بالدم تعود الى فقد الوزن بسرعة لان تقليل كمية الدهون يزيد فاعلية الانسولين فضلاً عن تناول عقاقير خفض السكر بجرعات كبيرة مشيراً الى ان الخبز الشامى الأبيض مضر بالصحة لإحتوائه على الدقيق الأبيض الذى يحتوى على كمية سكر تضاعف الخبز البلدى وتصيب بمرض السكر.

وأشار الى ان الغذاء الصحى ليس منع الطعام وانما إتباع نظام غذائى مناسب متكامل العناصر مع ممارسة نصف ساعة رياضة يومياً مشيراً الى ان نقص كمية الانسولين بالجسم تضره كزيادتها ويجب الحفاظ على توازن نسبتها.

ولفت الى ان وزير الصحة الدكتور فؤاد النواوي وزير الصحة جدد نشاط اللجنة القومية لأبحاث الخلايا الجذعية التى تعد بارقة أمل لكثير من مرضى الأعصاب والقلب والأوعية الدموية ولكنها مازالت تعتبر أبحاث فى مرض السكر واذا نجحت ستمكن مريض السكر من الإستغناء عن العقاقير والانسولين.                                                                                                                              

المصدر:

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات