التلوثات المهبلية: النظافة الوقائية وطرق العلاج


الالتهابات المهبلية هي من الالتهابات الاكثر شيوعا وسط النساء وهي السبب الرئيسي للتوجه لطبيب النساء
75% من النساء تعانين من تلوث في المهبل على الاقل مرة واحدة في حياتهن، في حين 35% من بينهن تعانين من عداوى متكررة. الالتهابات المهبلية هي من الالتهابات الاكثر شيوعا وسط النساء وهي السبب الرئيسي للتوجه لطبيب النساء.
هناك ثلاث انواع من الالتهابات المهبلية: التهاب على خلفية تلوث فطرية، التهاب على خلفية تلوث جرثومية وظواهر ارجية ( Allergic ) للجلد في منطقة المهبل. تتميز عادة الالتهابات الفطرية بوجود اعراض كالحكة والافراز الابيض الكثيف (اللزج)، بخلاف الالتهابات الجرثومية المتميزة بافرازات صفراء ذات رائحة كريهة.
هناك انواع علاجات مختلفة لالتهابات المهبل، من بينها علاجات التي لا تتطلب التوجه للطبيب، التي يمكن شرائها كطقم شخصي، دون وصفة طبية. هذه العلاجات تشفي عادة الحالات البسيطة التي تظهر كحكة وافراز غير مزداد، من الالتهابات الفطرية وايضا الجرثومية. في حالات العداوى الوخيمة او العداوى المتكررة التي تمل الام غير اعتيادية، نزف، او حمى يوصى بالتوجه للفحص لدى طبيب النساء.
هناك حلول للاستخدام الشخصي التي تمكن من تشخيص التهابات المهبل بواسطة فحص بسيط وسريع للافرازات المهبلية، كالكلوتيس ( CLOTEST ). باستخدام هذه الاطقم، تستطيع المراة معرفة ما اذا كان
 الالتهاب فطري او جرثومي، من خلال تغير لون الطاقم المهبلي. في حال شخص الالتهاب على يد الطق
 كتلوث جرثومية ينبغي التوجه للطبيب للحصول على علاج بالمضادات الحيوية ( Antibiotics ). في حال لم يشخص الطقم هذا التلوث، على الغالب يكون التلوث فطرية ويمكن علاجها، في الحالات البسيطة، في
 البيت.
نصائح للوقاية من العداوى والالتهابات المهبلية
  • ينبغي الحفاظ على نظافة المهبل في الصيف
  • الكلور الموجود في برك السباحة قد يؤدي الى انخفاض حمضية المهبل، الامر الذي يسمح بنمو جراثيم ضارة.
  • يستحسن التقليل من استخدام الفوط الصحية اليومية التي تؤدي الى تعرق متزايد ولرطوبة في منطقة المنفرج.
  • يفضل ارتداء ملابس داخلية من القطن الهوائي الذي يمتص الرطوبة
  • يستحسن الامتناع عن ارتداء بناطيل ضيقة التي قد تؤدي الى تعرق متزايد ورطوبة اللذان يسمحان بنمو
  • جراثيم وفطريات في العضو التناسلي.
  • لا يوصى باستخدام الفوط الصحية اليومية المعطرة او استخدام مزيل العرق في منطقة المنفرج.
  • يستحسن الامتناع عن غسل المهبل العديد من المرات.
  • يستحسن الاستحمام يوميا وتنشيف منطقة المهبل بشكل جيد.
  • في حال هناك شك بوجود تلوث جرثومي، ينبغي التوجه باسرع وقت ممكن لطبيب النساء.
  • ينبغي الحفاظ على مستوى حامضية منخفض في المهبل
السبب الرئيسي لعداوى والتهابات المهبل هو التغيير بمستوى حمضية العضو الجنسي. يمكن منع ذلك بواسطة استخدام مستحضرات ليست ذات مستوى حمضية مرتفع، الملائمة للمنطقة الحساسة، بطريقة لا تخل باتزان حمضية المهبل، مثل:
  • المناديل الرطبة: ينبغي استخدام مناديل رطبة خاصة بالمهبل.
  • صابون الجسم: ينبغي استخدام صابون مخصص من ناحية حمضيته لمنطقة المهبل وليس بصابون عادي ذا حمضية اعلى من الموجودة في المهبل.
الوقاية من العداوى عند القيام بعلاقات جنسية
  • مني ( Semen ) الرجل ذا حموضة مرتفعة من تلك الموجودة في المهبل ولذك في حال تكرر الالتهابات
  • المهبلية مفضل غسل المني بعد انتهاء العلاقة الجنسية.
  • احد الزوجين قد يعدي الاخر وفي حال تكرر الالتهابات على الزوجين الخضوع لفحوصات.
كما سبق وذكر، ينبغي الحفاظ على مستوى نظافة مرتفع في العضو الجنسي في الصيف، وفي حال هناك شك بوجود تلوث جرثومية، ينبغي القيام بفحص جوهري لتحديد نوع التلوث والمسبب له.
المصدر :ويب طب 

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات