احذرو هذه الاشياء فقد تدمر خصوبة الرجال



 
    توصلت العديد من الدراسات إلى أن الحيوانات المنوية غير الطبيعية من أهم أسباب العقم، حيث أن النقص الهرموني عند الرجل كعامل لعدم الإخصاب تمثل أكثر هذه المشاكل رغم ندرتها عن المرأه، فهناك حوالي 5% فقط من الرجال يشكون من هذه المشكلة كسبب لعدم اخصابهم.


    وفى معظم الأحيان لا تظهر الاضطرابات عند الرجل إلا بعد تحليل السائل المنوي، إذ أن الاضطرابات الهرمونية الناتجة عن عدم الاخصاب عند الرجل صعبة التقويم وتعتمد درجة نجاح معالجتها على مدى تطور الحالة المرضية أو تقدمها.
    ولأن السن وأسلوب الحياة الراهن يؤثران على حالة الحيوانات المنوية وعلى فرص الرجل في أن يكون أباً، أظهرت دراسة حديثة أن استخدام جهاز الكمبيوتر المحمول قد يؤثر على صحة الرجل الإنجابية.


    ومن جانبه، أوضح يليم شينكين عالم المسالك البولية من جامعة ولاية نيويورك فى ستونى بروك والذي أشرف على الدراسة، أان هناك القليل الذي يمكن عمله لتفادي ذلك باستثناء استخدام الكمبيوتر المحمول على المكتب.

    وأشار شينكين إلى أن ملايين الرجال يستخدمون الآن أجهزة الكمبيوتر المحمول وخاصةً فى سن الإنجاب، مضيفاً أنه في غضون عشر دقائق أو 15 دقيقة تصبح درجة حرارة الصفن لديهم أعلى بالفعل مما نعتبره آمناً ولكنهم لا يشعرون بذلك، وأضاف أن وضع كمبيوتر محمول على الركبتين يتطلب الحفاظ على الساقين مضمومتين دون حركة وبعد ساعة واحدة في هذا الوضع اكتشف أن درجة حرارة الخصية ارتفعت بمقدار يصل إلى 5ر2 درجة مئوية، طبقاً لما ورد بهيئة الإذاعة والتليفزيون "السورية".


    وأكد شينكين أن ارتفاع درجة حرارة الصفن حتى أكثر من درجة مئوية واحدة يكفى لالحاق الضرر بالحيوانات المنوية، مشيراً إلى أنه لن يقول إذا بدأ شخص ما فى استخدام أجهزة الكمبيوتر المحمول سيصبح عقيماً رغم أنه يحذر من أن الاستخدام المتكرر يمكن أن يسهم فى مشاكل الإنجاب، لأن أكياس الصفن ليس أمامها الوقت لتبرد فعندما يجلس الرجال وأرجلهم مفتوحة يصبح ذلك ممكناً فقط من خلال وضع جهاز الكمبيوتر على وسادة كبيرة يمكنهم الحفاظ على برودة الخصيتين ولكن لا يزال الأمر يستغرق أقل من 30 دقيقة قبل ارتفاع درجة حرارة الخصيتين مرة أخرى.
    وهنا يشير شينكين إلى أنه حتى مع فتح الساقين لا تزال درجة الحرارة أعلى مما نسميه آمناً وتحافظ الوسادة على جهاز الكمبيوتر بارداً ويعنى ذلك أن حرارة أقل تنتقل إلى الجلد.
    لكنه حذر من أنها لم تفعل الكثير لتبريد الخصيتين وربما تعطى احساساً زائفاً بالآمان واستخدمت فى هذه الدراسة ترمومترات لقياس درجة حرارة الصفن لدى 29 شاباً يضعون الكمبيوتر المحمول على ركبهم وارتفعت درجة حرارة الصفن لدى الرجال بدرجة أكثر مما ينبغى حتى مع وجود وسادة أسفل الجهاز.
    وأوضحت الجمعية الأمريكية للمسالك البولية أن ما يقرب من واحد بين كل ستة أزواج فى الولايات المتحدة لديهم صعوبة فى الحمل ويرجع النصف تقريباً للعقم عند الذكور وفي ظل الظروف العادية فإن وجود الخصيتين خارج الجسم يبقيهما أكثر برودة ببضع درجات عن داخل الجسم وهو أمر ضرورى لإنتاج الحيوانات المنوية.


    احذر الأجهزة الكهربائية
    أكدت دراسة حديثة أن الأجهزة الكهربائية قد تخفض خصوبة الرجال وتحرمهم من الإنجاب، محذرة الرجال والأزواج الذين يحاولون الإنجاب عدم تعريض أنفسهم بشكل متكرر للأجهزة الكهرومغناطيسية بقدر المستطاع.
    وينصح الدكتور لي دو- كين من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا، الرجال والأزواج الذين يحاولون الإنجاب عدم تعريض أنفسهم بشكل متكرر للأجهزة الكهرومغناطيسية بقدر المستطاع، فعلى سبيل المثال، عند استخدام المايكرويف يبتعدوا عن الجهاز وقت تشغيله ثم الاقتراب منه عند الانتهاء من الطهي.
    وأجرى الباحثون تجارب على متطوعين يعملون في أماكن ذات حرارة مرتفعة، أو يتعرضون خلال اليوم لمواد كيميائية تؤثر على الحيوانات المنوية مثل مواد الإذابة، فتبين أن نسبة 0.16 ميكروتسلا، وهو قياس لمعرفة الحقول المغناطيسية، أثرت على حيواناتهم المنوية و كانت متدنية قياساً بنظرائهم الذين لا يعلمون في مثل هذه الظروف.
    وأكد الدكتور كين أنه كلما عمل الرجل في أجواء كهرومغناطيسية كلما كانت نوعية الحيوانات المنوية رديئة.




    السمنة


    وفي نفس الصدد، أفادت دراسة مصرية حديثة بأنه كلما ازداد وزن الرجل‏‏ تراجعت فحولته وأصبحت رجولته مهددة‏، حيث أن مخاطر عدم الإنجاب تزداد عند الرجال البدناء فكل عشرة كيلو جرامات زيادة في الوزن، تقلل خصوبة الرجل بنسبة‏10%.‏
    وأشار الدكتور محمد حلمي استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والذكورة وعضو الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، إلي أن زيادة الوزن تكون مرتبطة بكمية كبيرة من الخلايا الدهنية في الطبقة الثالثة من الجلد‏,‏ كما أن الطبقة الدهنية يمكن أن تحول بعض الهرمون الذكري إلي هرمون أنثوي‏ "ايستروجين‏"‏.
    وأوضح حلمي أنه يوجد علاقة قوية بين خصوبة الرجل ووزنه‏,‏ فالرجال أصحاب الأوزان الثقيلة اقل اهتماماً بالعلاقات الجنسية من الرجال أصحاب الأوزان المعتدلة‏.


    تجنب هذه الأشياء


    المياه المعدنية

    حذّرت دراسة ألمانية الرجال المعتادين على تناول المياه المعدنية المحفوظة في عبوات بلاستيكية من أنهم معرضون للإصابة بضعف في الخصوبة.
    وأوضحت الدراسة التي أجريت على 100 رجل في جامعة جوتيه الألمانية بفرانكفورت، أن الزجاجات البلاستيكية قد تتسبب في اضطرابات في الغدد الصماء؛ مما أدى إلى تراجع كبير في خصوبة الرجال بسبب زيادة هرمونات الأنوثة.
    وأشار العالم مارتين واجنر إلى أن هرمون الأنوثة المعروف علمياً باسم "الاوستروجين" قد زاد بنسبة 60 % في أجسام الرجال الذين اعتادوا شرب المياه المعدنية في زجاجات بلاستيكية مقارنة بالرجال الذين اعتادوا شرب المياه من العبوات الزجاجية.


    الجاكوزي




    كشفت دراسة أمريكية أن أحواض المياه الساخنة الفوّارة "جاكوزي" قد ُتضعف خصوبة الرجال بسبب الارتفاع الكبير في درجة حرارة المياه التي بداخلها.
    وحذر الباحثون من جامعة كاليفورنيا من النشاطات الترفيهية التي تشمل الاستحمام في أحواض المياه الساخنة خشية أن تؤذي خصوبة الرجال.
    وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد أن طلبوا من متطوعين استخدام أحواض المياه الساخنة التي تزيد حرارتها عن حرارة الجسم لنصف ساعة أو أكثر خلال الأسبوع ولمدة لا تقل عن 3 أشهر.
    وحللّ باحثون بقيادة الدكتور بول توريك والأخصائي في أمراض المثانة والمسالك البولية في الجامعة، معلومات طبية تتعلق بـ 11 رجلاً يعانون من ضعف الخصوبة ممن يستخدمون أحواض المياه الساخنة ذات الحرارة المرتفعة بشكل متكرر.
    وأكد توريك أن المياه الساخنة مؤذية للخصوبة لكن لم يتم التأكد من ذلك إلا حديثاً.


    حرارة مقاعد السيارة

    حذر علماء من خطورة جلوس الرجال طويلا في مقاعد ساخنة بالسيارات على خلايا الحيوانات المنوية لديهم، لأن ارتفاع درجة الحرارة بشكل مفرط يضر بمني الرجال.
    ووجد باحثو جامعة جيسن بألمانيا خلال الدراسة التي اجروها خصيصا لهذا الغرض ان درجة حرارة الخصيتين ارتفعت بعد ساعة من الجلوس في احد هذه المقاعد الدافئة الى 37.3 درجة مئوية، في حين ان متوسطها بلغ لدى الرجال الذين اغلقوا التدفئة داخل سياراتهم 36.7 درجة مئوية.
    ولخصت مجلة "نيوساينتستس" البريطانية نتيجة الدراسة بالقول: "ربما حافظ المقعد المدفأ على درجة حرارة لطيفة لمؤخرتكم، ولكن انتبه: اذا كنت رجلا فإن هذه الحرارة يمكن ان تحرق الجهاز التناسلي لديك".
    ورأى الباحثون الألمان أن درجة الحرارة المثلى لانتاج الحيوانات المنوية تبلغ درجة أو درجتين أقل من درجة حرارة الجسم وهذا هو أحد اسباب تدلي الخصيتين خارج الجسم.
    وتبين من خلال هذه الدراسات أن الإنجاب يتأخر إذا كان الزوج يجلس يوميا أكثر من ثلاث ساعات في السيارة.
    بعض الأسباب العضوية التى تؤثر فى القوة الجنسية





    - حدوث اضطراب فى الدورة الدموية بسبب حدوث إصابة وذلك يؤثر فى كمية الدم الواصلة للعضو الذكرى فيؤثر فى عملية الانتصاب.
    - تناول بعض الأدوية التي تؤدي إلى استرخاء البدن عموماً والعضو الذكرى خصوصاً.
    - انخفاض مستوى هرمونات الذكورة عن الحد الطبيعى فيحدث ذلك انخفاضاً فى الرغبة الجنسية.
    - السمنة المفرطة والتي تؤدى إلى مضاعفات كثيرة على أعضاء البدن وخاصةً القلب والأوعية الدموية والتى تؤثر بالسلب على القوة الجنسية.

 
المصدر : المعهد العربي للبحوث

شارك الموضوع

التعليقات
0 التعليقات